قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- ندد مسؤولون في حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون وتشكيلات يمينية اخرى الجمعة بتصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز في الامم المتحدة لصالح قيام دولة فلسطينية.
&وكان وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز اكد امس الخميس من على منصة الامم المتحدة ان كثيرا من الاسرائيليين يرغبون في قيام دولة فلسطينية مشيرا في الوقت نفسه الى انه يعبر عن وجهة نظره الشخصية. وقال وزير البيئة تساهي هانغبي (الليكود) "من المخجل ان يتكلم وزير خارجية بهذه الطريقة وكانه لا يمثل الحكومة والبرلمان".
&واعتبر رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو المنافس الرئيسي لشارون في الليكود ان اي تصريح حول الدولة الفلسطينية يشكل "خطا فادحا". وقال نتانياهو الذي سبق ان انتقد تصريحا لشارون حول قيام دولة فلسطينية محدودة السيادة في منتصف شهر تشرين الاول/اكتوبر "يجب ضرب سلطة ياسر عرفات عوضا عن مكافاته لاعماله الارهابية".
وفي اليمين المتطرف، دعا وزير السياحة بيني ايلون من حزب موليديت الى استقالة بيريز وايده في ذلك مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وفي المقابل، لم يعرب المقربون من شارون عن اي انتقاد حيال الخطاب الذي اعتبرت الصحف المحلية انه نال موافقة ضمنية من رئيس الحكومة.
&وكان بيريز اعلن من على منصة الامم المتحدة "ثمة توافق واسع اليوم على ان قيام دولة فلسطينية مستقلة - منزوعة السلاح وقابلة للحياة على المستوى الاقتصادي- يعتبر افضل خيار".&واوضح اثر ذلك للصحافيين "هذا موقفي الشخصي وهو ايضا، كما اعتقد، موقف كثير من الاسرائيليين".
&