قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الدار البيضاء-إيلاف: أكد وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى&تشبث المغرب بالاتفاق الإطار الذي اقترحه المبعوث الخاص لكوفي انان إلى الصحراء المغربية. وأضاف الوزير في لقاء مع امين عام الامم المتحدة، أن المغرب مستعد للتعاون من أجل التوصل إلى تسوية سياسية عاجلة ونهائية للنزاع المفتعل". ودعا إلى بدء حوار صريح وصادق مع الأطراف الأخرى.
وعقد وزير الخارجية المغربي لقاء مع نظيره الإسباني، وصفه محمد بن عيسى بالصريح والمباشر. وقال أنه تمكن من إثارة مواضيع الخلاف القائم بين البلدين. وكانت المملكة المغربية قد استدعت سفيرها في مدريد بسبب ما وصفته بتصرفات إسبانية معادية للوحدة الترابية المغربية، وقد لقي هذا الاستدعاء ترحيبا كبيرا من قبل الصحافة المغربية.
وقد أكد بن عيسى على ضرورة القيام بقراءة جديدة للعلاقات الإسبانية المغربية" وأن تدشن المملكتان "تعاونا حقيقيا في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
وقال الوزير المغربي أن الرباط لا تكن أي حقد&لمدريد وترغب في إقامة تعاون حقيقي وصادق يرتكز على حسن الجوار والصداقة والاحترام المتبادل وحماية مصالح الطرفين".
من جهتها،&أكدت مصادر صحفية إسبانية نقلا عن مسؤولين إسبان أنه تم الاتفاق على الاستمرار في الحوار من اجل تفادي كل الخلافات الحالية.
وأثار المغرب في نيويورك نقطة اساسية&تتعلق بمطالبته باسترجاع مدينتي سبتة ومليلية المستعمرتين من قبل إسبانيا وهي أول مرة يثير فيها مسؤول مغربي رفيع هذه القضية في الأمم المتحدة، وكان جوزيب بيكي قد اكد أن المدينتين ستبقيان إسبانتين.
وكهذا تسطو قضية المدينتين المحتلتين إلى واجهة الصراع المغربي الإسباني، مما يؤخر عودة السفير المغربي إلى مدريد.