قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو- قررت روسيا ارسال بعثة رسمية الجمعة الى افغانستان "لاعادة العلاقات مع الحكومة الشرعية" في البلاد، بحسب ما اعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف. ويتالف الوفد الروسي من ممثلين عن وزارات الخارجية والدفاع والحالات الطارئة، بحسب ما اوضح المصدر ذاته ونقلت عنه انترفاكس.
واشار الوزير ايضا الى انه على رأس مجموعة تنسيق حول افغانستان تم تشكيلها للتو. وكانت روسيا منذ ما قبل اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر المزود الرئيسي لتحالف الشمال بالسلاح الذي دحر طالبان مدعوما بالغارات الاميركية. ودعمت موسكو العملية العسكرية التي قادها الاميركيون في افغانستان بيد انها اكدت انها لا تنوي ترك المجال لواشنطن في هذه المنطقة التي تنوي الحفاظ على نفوذها فيها.
&وكانت موسكو حذرت الثلاثاء الماضي من محاولات "قوى خارجية" تنصيب اعوانها في الحكومة الافغانية القادمة في تحذير خفي لواشنطن الحريصة على ترضية باكستان في مرحلة ما بعد طالبان. كما ان موسكو "حيت" دخول تحالف الشمال الى كابول مميزة بذلك موقفها عن مواقف واشنطن وعديد الدول الغربية التي كانت تريد الاتفاق على الحكومة المستقبلية قبل دخول العاصمة.
&وتعارض موسكو ايضا مشاركة طالبان في الحكومة المقبلة وكررت الثلاثاء ان حركة طالبان "المشبوهة بعلاقاتها مع الارهاب الدولي ومافيا المخدرات" لا مكان لها في الحكومة المقبلة. واتهمت روسيا مرارا طالبان وبن لادن بمساعدة الفصيل الاشد راديكالية في المتمردين الشيشان بمدهم بالسلاح والمال. وكانت روسيا اجبرت على تنفيذ انسحاب مهين من افغانستان في اعقاب حرب استمرت 10 سنوات في العهد السوفياتي (1979-1989).