قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان- كلف العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني عمه الامير حسن بالنهوض بالحوار الاسلامي بهدف اظهار الصورة المعتدلة للاسلام، وذلك في رسالة نشرتها الصحف الجمعة.
&وقال الملك مخاطبا عمه "اني اعهد اليك باستئناف المشروع الحضاري الكبير في ادامة وتنشيط الحوار بين اهل المذاهب الاسلامية من منطلق الفهم والتفاهم والقبول المتبادل كل لاخوته في الدين وكذلك تأدية مهمة عزيزة علينا وهي ابراز الهوية الاسلامية على حقيقتها الوسطية".
&وطلب الملك في رسالته التي تصادفت مع اول ايام شهر رمضان تنظيم ملتقيات ومؤتمرات لتشجيع الحوار والتواصل بين الاسلام والمسيحية. ومنذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، تدخل العاهل الاردني امام عدة منتديات دولية لادانة الارهاب ملحا على ضرورة التفريق بين الاسلام والارهاب. وقد رعى الامير حسن ولي العهد السابق، في تشرين الثاني/نوفمبر 1999 في عمان المؤتمر السابع للسلام والدين بمشاركة ممثلين عن الاسلام والمسيحية واليهودية ومعتقدات اخرى.