قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لبنان- اعتقل الجيش اللبناني فلسطينيا ولبنانيا يشتبه بارتباطهما بمنظمة "عصبة الانصار" الارهابية المزعومة وبمهاجمة موقع عسكري بالقرب من مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان حسب ما اعلن مصدر قضائي لبناني.
وقال المصدر للصحافيين ان الرجلين وبتحريض من عضبة الانصار قاما بالقاء اصابع ديناميت الشهر الماضي على مواقع للجيش عند مدخل عين الحلوة. ووقع اعتداء مماثل بالقنبلة الاربعاء من دون وقوع ضحايا.
ورفض المصدر اعطاء تفاصيل حول ظروف الاعتقال وتاريخه وهوية الموقوفين. وينشط فلسطينيون ينتمون الى عصبة الانصار في مخيم عين الحلوة اكبر المخيمات في لبنان في ضواحي صيدا كبرى مدن الجنوب. وادرجت عصبة الانصار المجموعة الاصولية السنية على لائحة المنظمات الارهابية التي طلبت الولايات المتحدة تجميد اموالها بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.
وتلاحق السلطة اللبنانية زعيمها عبد الكريم السعدي المدعو ابو محجن منذ اعوام بعد اصدار حكم بالاعدام غيابيا في حقه لدوره في مواجهة مسلحة بين اصوليين والجيش في شمال لبنان في كانون الثاني/يناير 2000. ومن جهة اخرى، نوهت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الجمعة بتعزيز الجيش اللبناني تدابيره الامنية حول مخيم عين الحلوة.
&واعتبرت المنظمة في بيان وزعه على الصحافيين مسؤول حركة فتح (بزعامة ياسر عرفات) في لبنان العميد سلطان ابو العينين "ان اي محاولة استفزاز للقوة الامنية الموجود حول كافة المخيمات في الجنوب ولبنان هو اعتداء على استقرار مخيماتنا وشعبنا، ونعتبر ان اي استفزاز هو في خدمة العدو الصهيوني".
&ونوه البيان الذي وزعه ابو العينين من مقر اقامته في مخيم الرشيدية في ضواحي صور (83 كلم جنوب بيروت) "بالقوى الامنية والجيش اللبناني الذي نعتبره درعا لقضيتنا". وكان الجيش اللبناني قد عزز امس الخميس تدابيره الامنية على مداخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين والتي كان باشر بها الاربعاء اثر تعرض احد حواجزه هناك لاعتداء لم يسفر عن وقوع اصابات. وقامت عناصر من الجيش اللبناني صباح الاربعاء بوضع اسلاك شائكة لقطع طريق فرعية للمخيم تصل الى حي تسيطر عليه جماعة "عصبة الانصار" الاصولية.