قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - ذكرت الاذاعة الايرانية الرسمية اليوم السبت ان وزيري خارجية ايران كمال خرازي وروسيا ايغور ايفانوف تداولا مساء الجمعة في نيويورك في "مستقبل افغانستان". وتناول اللقاء الذي جرى على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، التطورات في افغانستان بهزيمة طالبان امام تحالف الشمال الافغاني المعارض المدعوم من الجيش الاميركي.
ونقلت الاذاعة عن ايفانوف قوله ان "كافة الاطراف الافغانية ستتوصل الى توافق حول مستقبل" البلاد، واكد ان حكومة الرئيس المخلوع برهان الدين رباني "تتمتع بالشرعية بانتظار تشكيل حكومة تمثيلية". واضاف ان "الاطراف الافغانية يجب ان تتفادى القيام باي عمل يمكن ان يسيء الى وحدتها"، مشيرا الى ان "وجود قوات اجنبية لن يكون مقبولا الا في اطار قرارات الامم المتحدة".
من جهته اعتبر وزير الخارجية الايراني ان الافغان "يجب ان يقرروا مستقبلهم بمفردهم. ويجب السماح للافغان باختيار حكومة ذات تمثيلية برعاية الامم المتحدة" تعت اير المنضة لنظم لبان، بشرعية حكومة رباني دون غيرها، ولكنها ترغب في ان تضم الحكومة المقبلة التي سيتم تشكيلها بالتعاون مع الام المتحدة، كافة الاتنيات في البلاد بحسب اهمية كل منها. وكانت قندار وضواحيها اليوم السبت بالاضافة الى جيب قندز (شمال) احد اخر المناطق الافغانية التي لا تزال طالبان تسيطر عليها.
واعلنت روسيا الجمعة ارسال وفد رسمي الى افغانستان لانها تعتزم الاستفادة من علاقاتها المميزة مع المعارضة والتي اقيمت عبر تحالف الشمال الذي كان الروس اول مزود اسلحة له قبل اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.