قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران- باسل الربيعي :في اطار مساعيها لضمان الاستقرار الدائم في افغانستان وتشكيل حكومة شاملة تضم كل الاتنيات الافغانية بما فيها الباشتون الذين يشكلون غالبية سكانية ويحظون بدعم باكستان بدأت طهران تكثيف جهودها الرامية الي طمأنة اسلام اباد بانها ترنوالي استقرار الامن والسلام الدائمين في افغانستان علي خلفية التطورات الاخيرة التي منيت خلالها جماعة طالبان بهزائم كبيرة امام قوات تحالف الشمال المدعومة من طهران. وتشعر باكستان حاليا بالمرارة من الانتصارات التي حققتها قوات برهان الدين رباني علي الطالبان ودخولها العاصمة كابول لأن هذا الامر حسب وصف المحللين السياسيين يعد بمثابة هزيمة للجانب الباكستاني وانتصار لجار افغانستان الغربي ايران.
وفي هذا السياق التقي عبدالواحد موسوي لاري وزير الداخلية الايراني الذي وصل اسلام اباد يوم الثلاثاء الرئيس الباكستاني برويز مشرف يوم الخميس الماضي وبحث الجانبان آخر التطورات في المنطقة والقضية الافغانية وسبل التعاون الثنائي في مجال ترسيخ قواعد الامن والسلام في افغانستان كما عقد الوزير الايراني سلسلة من المحادثات مع نظيره الباكستاني معين الدين حيدر وذلك في الاطار نفسه.
من جانب آخر تدارس كمال خرازي وزير الخارجية الايراني مع نظيره الباكستاني عبدالستار الاربعاء الماضي علي هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك آخر تطورات الاحداث في افغانستان وآفاقها المستقبلية واعتبر وزيرا البلدين ان من شأن استتباب السلام والاستقرار في افغانستان ان يخدم مصالح طهران واسلام اباد.
وجدد الوزير الايراني تأكيدات بلاده علي اهمية تشكيل حكومة شاملة تضم كل الاتنيات والفصائل السياسية معتبرا ان هذا الحل هو الطريق الوحيد لارساء الاستقرار والامن في افغانستان واعرب في الوقت نفسه عن امله في ان تبذل الامم المتحدة جل مساعيها في هذا الشأن مشددا ان الشعب الافغاني وبعد ماعاناه من مصائب ومشاكل خلال السنوات الماضية يبدو اليوم انه بأمس الحاجة الي السلام والأمن والنهوض لاعمار بلاده التي دمرتها الحروب.
إلي ذلك نفي مساعد القائد الافغاني إسماعيل خان حاكم اقليم هرات حصول اي خلاف بين قواتهم والقوات غير المحلية التابعة لتحالف الشمال مؤكدا ان قوات التحالف تمكنت في ظل قيادة موحدة من استعادة السيطرة علي مناطق غرب وجنوب غرب افغانستان.
وقال نصير احمد علوي في تصريح لوكالة الانباء الايرانية امس الاول ان القائد اسماعيل خان لا يواجه اية مشكلة او قلق بشأن حاكميته في هذه المقاطعة وان ما يثار حول حصول خلاف بين القوات المحلية والاخري غير المحلية لايعدو كونه سوي شائعات ولا اساس له من الصحة.(الراية القطرية)
&