قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول - افاد مصدر دبلوماسي في دوشانبي ان الوفد الرسمي الروسي الذي غادر العاصمة الطاجيكية متوجها الى كابول لاجراء محادثات اجبر على العودة الى دوشانبي بعد دقائق من اقلاع المروحيتين اللتين اقلته. واوضح المصدر نفسه ان سوء الاحوال الجوية منع المروحيتين من الطيران واجبرهما على العودة الى دوشانبي.
ومن المقرر ان يحاول الوفد الروسي التوجه الى كابول مجددا صباح الاحد على متن مروحيتين على ان ترافقه مروحية افغانية. وكانت وزارة الخارجية الروسية اعلنت في بيان ان الوفد الذي يضم اثني عشر شخصا هو برئاسة المسؤول الرفيع في وزارة الخية الروسية السفير الكسندر اوبلوف.
ويضم ايضا دبلوماسيين وممثلين عن وزارتي الدفاع والحالات الطارئة. ومن المقرر ان يلتقي الوفد اضافة الى المسؤولين في "دولة افغانستان الاسلامية" عددا من "الممثلين عن مختلف المجموعات الاتنية" الافغانية ومساعد ممثل الامم المتحدة فرانسيسك فندريل وممثلين عن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الاعضاء في التحالف المناهض للارهاب من اجل "اعداد مواقف مشتركة حول التسوية السياسية في افغانستان"، حسب ما جاء في البيان الروسي.
&وقال مصدر دبلوماسي افغاني ان موفدي موسكو سيلتقون ايضا الرئيس الافغاني في المنفى برهان الدين رباني. من جهة اخرى اعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف اليوم السبت بحسب وكالة انترفاكس انه جرى الاتفاق على زيارة وفد موسكو الى كابول بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاميركي جورج بوش اثناء لقائهما الاخير في واشنطن.
وقال ايفانوف انه بموجب هذا الاتفاق "تباشر روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة مشاورات في كابول لتشكيل حكومة افغانية موقتة". واضاف الوزير الروسي ان "هذه الحكومة يجب ان تضم كافة المجموعات الاتنية وبالدرجة الاولى الباشتون.
انه موقف مبدئي". وقال ايفانوف ايضا ان العسكريين المشاركين في الوفد سينسقون مع تحالف الشمال الافغاني حول مسائل تتعلق بالمساعدة العسكرية الروسية. واوضح الوزير الروسي ان "روسيا عدت واصلاعدة تحالف الشمال عسكريا. وبما ان الوضع على الجبهات تغير بشكل اساسي، فان وجود ممثلا كابول ضروري لتقديم هذه المساعدة"، مع تجديد تاكيده ان موسكو لا تنوي ارسال جنودها الى افغانستان.