قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&كابول- تجاوب تحالف الشمال، الذي يسيطر منذ الثلاثاء على كابول، اليوم السبت مع نداء الامم المتحدة من اجل عقد مؤتمر للفصائل الافغانية خارج العاصمة الافغانية لبحث اقامة سلطة انتقالية.
وقال الجنرال محمد قاسم فهيم وزير الدفاع في التحالف "اذا طلبت منا الامم المتحدة عقد لقاء تمهيدي او عقد المجلس (المجلس الاعلى للوحدة الوطنية) خارج كابول، لما فيه بالطبع مصلحة البلاد والسلام في افغانستان، فاننا مستعدون للمشاركة فيه حيثما عقد".
&وقد اطلقت الامم المتحدة الجمعة نداء ملحا للتحالف من اجل الاستجابة لطلبه عقد المؤتمر الذي يجمع ممثلي كل الفصائل الافغانية في منطقة محايدة. ويمثل تحالف الشمال جبهة لاتنيات الطاجيك والاوزبك والهزارة ويرغب قادتها في عقد المؤتمر في كابول. غير ان فهيم قال "الان تحررت كابول ونطلب من الامم المتحدة والمشاركين في المجلس عقد هذا اللقاء في كابول، انها افضل مكان لعقده".
&وتأمل الامم المتحدة في عقد مؤتمر يجمع ممثلي كافة الاتنيات وخاصة اتنية الباشتون الاغلبية التي تتحدر منها حركة طالبان. ويتحدث تحالف الشمال من ناحيته عن مجلس اعلى للوحدة الوطنية تعود فكرة اقامته الى منتصف تشرين الاول/اكتوبر.
ومن المفترض ان يتشكل المجلس مبدئيا من 120 ممثلا للشعب والفصائل الافغانية يعين نصفهم تحالف الشمال والنصف الاخر الملك الافغاني السابق ظاهر شاه. بيد ان عبد الكريم خليلي زعيم احد ابرز احزاب الهزارة وعضو تحالف الشمال اعتبر الجمعة ان المجلس الاعلى يجب ان يضم على الاقل 200 مندوب حتى يمكن تمثيل كافة الاتجاهات الافغانية.
&وقد وصل فرانسسك فندرال مساعد ممثل الامم المتحدة الخاص لافغانستان الاخضر الابراهيمي اليوم السبت الى كابول لدرس اجراءات عقد المؤتمر مع تحالف الشمال. وقد تتعقد مهمة المسؤول في الامم المتحدة بسبب وصول وشيك لبعثة رسمية روسية "لاعادة العلاقات مع حكومة افغانستان المسلمة"، بحسب وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف.
&ولا تعترف الامم المتحدة الا بنظام الرئيس المنفي برهان الدين رباني الذي طردته طالبان من كابول سنة 1996 والذي عاد السبت الى كابول. بيد ان الامم المتحدة لا تخفي ان اعضاء حكومة رباني الذين ينتمي بعضهم الى تحالف الشمال واستعادوا مناصبهم في كابول لا يمكنهم ادعاء احتكار السلطة. وقال يونس قانوني وزير داخلية التحالف هذا الاسبوع ان رباني "سيرأس بشكل طبيعي حكومة موقتة قبل تنظيم انتخابات عامة خلال عامين". وتعارض الامم المتحدة هذا السيناريو.
وقال الناطق باسم الامم المتحدة فريد ايكهارت الخميس "ان حضور عنصر الطاجيك في تحالف الشمال في كابول لا يجب اعتباره، ولا ينظر اليه الابراهيمي، على انه مطالبة من هذه الاتنية بموقع اهم (في السلطة) في الوقت الذي لاتزال فيه المباحثات بشأن حكومة ذات قاعدة واسعة جارية" والنقطة الوحيدة التي تظل مجهولة هي تلك المتعلقة بالدور الذي سيقوم به الملك الافغاني السابق ظاهر شاه المنفي في روما.
&وكان ناطق باسمه حميد صديق اعلن الجمعة انه سيعود قريبا الى كابول "ما ان تسمح الظروف الامنية". ويفترض بالملك الافغاني السابق المتحدر من اتنية الباشتون التي تشكل اغلبية في افغانستان ان يقوم بدور محوري في اقامة النظام الافغاني القادم.