قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن- اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع أمس السبت ان القوات البريطانية التي وصلت الخميس الى افغانستان ستبقى في البلاد نافيا وجود اي خلاف مع زعماء تحالف الشمال حول وجود القوات البريطانية في باغرام شمال كابول.
وقال المتحدث "نستطيع ان نؤكد اننا لم نتلق اي طلب في هذا الصدد من جانب مسؤولين في تحالف الشمال ولن يغادر اي من جنودنا مطار باغرام".
وشدد الناطق على ان ممثلي تحالف الشمال "الذين نحن على اتصال معهم لم يطلبوا منا ان نرحل وبالتالي ليس هناك مبرر لان تغادر قواتنا".
واضاف "لقد تحدثنا الى مسؤولينا الموجودين في كابول وقالوا ان انتشار (القوات البريطانية) لا يطرح اي مشكلة في المطار".
وقال "نعتقد ان هناك شخصا او اكثر اعربوا عن وجهة نظرهم غير ان ذلك لا يمثل تحالف الشمال في مجمله".
وكان الجنرال محمد قاسم فهيم وزير الدفاع في تحالف الشمال اعلن صباح اليوم السبت في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان قوات بريطانية وصلت الخميس الى مطار باغرام شمال كابول "بالاتفاق ربما مع الامم المتحدة لكنها لم تتفق معنا".
وقال الجنرال فهيم "ان حركة طالبان التي كانت عائقا امام السلام (في افغانستان) تم اقصاؤها، ولا حاجة بالتالي لآلاف الجنود الاجانب".
اكد الناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية ان مهمة القوات البريطانية "تتمثل في جعل مطار باغرام قادرا على استقبال رحلات لنقل المساعدات الانسانية وهم يواصلون عملهم".
واوكلت الى حوالى مائة من القوات الخاصة في البحرية الملكية عملية تامين مطار باغرام الذي بناه السوفيات حتى يتمكن من استقبال مئات الجنود والاف الاطنان من المساعدات الغذائية المرتقبة خلال الايام المقبلة.