قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة- ضحى خالد: قضت محكمة جنايات الزقازيق في مصر، باعدام محمود محمد احمد وشهرته "رمزي" (26سنة) ـ طالب بكلية الحقوق ـ بعد التصديق على الحكم باعدامه شنقا لقيامه بقتل صديقه محمد رمضان إبراهيم (22سنة) ـ طالب بكلية التربية ـ انتقاما من أسرته لرفضهم خطبته ابنتهم.
تبين من أوراق القضية أن شقيق المتهم ويدعي "محمد" متزوج من "أنوار" شقيقة المجني عليه..وان المتهم توجه الي اسرة المجني عليه طالبا خطبة ابنتهم "إيناس" إلا ان والدها رمضان ابراهيم نبوي (57سنة)ــ مدير بنك التنمية والائتمان الزراعي بكفر صقر ــ أكد له ان ابنته ترفضه.. فقام المتهم بتهديد مدير البنك بانه سيجبر شقيقه "محمد" علي تطليق ابنته "أنوار" وتزويجه من اخري.. وعندما تأكد المتهم أن زواجه من شقيقة المجني عليه اصبح مستحيلا.. قرر الانتقام من أسرة مدير البنك.
وفي يوم 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2000 قام المتهم باستدراج صديقه المجني عليه الي منزله بعد ان أوهمه بأنه يريد التحدث معه في أسباب رفضهم زواجه من شقيقته.. وعندما دخل المجني عليه المنزل طلب منه المتهم دخول حجرة النوم.. وغافله وانهال علي رأسه بسنجة عدة مرات ولم يتركه حتي سقط علي الارض جثة هامدة غارقا في دمائه..واغلق عليه الباب وأسرع بالخروج من المنزل واقتحم منزل وحيد عبدالغني مجاهد "33سنة" وتعدي عليه هو الاخر بالضرب بواسطة ساطور عدة مرات انتقاما منه هو الاخر لزواجه من حبيبته "عزة" التي كان يرغب الزواج منها منذ أربع سنوات.. وفر هاربا ولكن القدر انقذه بعد نقله للمستشفي.
القت مباحث ديرب نجم بالشرقية في مصر القبض علي المتهم، الذي كان مختبئا بالجيزة وبعرضه علي النيابة احالته للمحكمة التي اصدرت حكمها السابق برئاسة المستشار مصطفي احمد ابوطالب وعضوية المستشارين مجدي مرسي خليل ومعاذ ابوزيد سيف النصر وأمانة سر عباس الغرباوي.