قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ ايلاف: قتل اربعة صحافيين على معبر مسلح بين العاصمة الافغانية كابول و جلال اباد (شرقا) وهما مدينتان انسحبت منهما قوات الطالبان الحاكمة سابقا في البلاد. وقالت تقارير ان الصحافيين الاربعة قتلوا حين استوقفت الحافلة التي كانت تقلهم مجموعة مسلحة لم تعرف هويتها وطلبت اليهم مغادرة الحافلة وامطرتهم بوابل من الرصاص.
واشارت مصادر الصليب الاحمر الدولي الى ان من الصحافيين الضحايا استراليا وافغانيا يعملون لدى وكالة رويترز للانباء، اما الثالث فهو صحافي يعمل مراسلا لصحيفة (الموندو) الاسبانية، فيما الرابع صحافي ايطالي لم يعرف بعد اية جهة اعلامية يراسل.
وفيما لم يعرف بعد من هي الجهة الفاعلة، فان المصادر العسكرية تشير الى ان تلك المنطقة لا تزال تحت سيطرة المقتلين العرب الافغان التابعين لشبكة (القاعدة) الارهابية.
وأعربت وكالة "رويترز" للانباء عن "قلقها" لجهلها مصير اثنين من مراسليها: مصور تلفزيوني ومصور صحافي، يتعذر عليها معرفة ما اذا كانا في القافلة التي هوجمت بين جلال اباد وكابول.
واعلن ادريان بافيلد المتحدث باسم وكالة رويترز التي يوجد مقرها في لندن، "اننا نحاول الاتصال بهما. نحاول معرفة ما حصل لهما"