قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لويفيل (الولايات المتحدة)- قرر وزير الخارجية الاميركي كولن باول ايفاد المبعوث الخاص وليام بيرنز الى الشرق الاوسط في محاولة لاحياء عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية المجمدة كما جاء في الخطاب الذي القاه الاثنين في لويفيل (كنتاكي).
واضاف "لقد طلبت من مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط وليام بيرنز العودة الى المنطقة" حسب نسخة من الخطاب وزعت على الصحافة. وتابع باول ان "الولايات المتحدة تبقى مستعدة للمساهمة بفعالية بصفتها طرفا ثالثا للمراقبة والتحقق من آلية مقبولة لدى كل الاطراف".
واشار ايضا الى تعيين الجنرال انطوني زيني القائد السابق للقوات الاميركية في الخليج في منصب المستشار الخاص لوزير الخارجية. وقال باول ان الجنرال زيني "قبل ان يكون مستشاري المقرب على ان تكون مهمته المباشرة مساعدة الاطراف على التوصل الى وقف لاطلاق نار دائم والتقدم في الاتجاه الذي حددته خطة تينيت وتقرير ميتشل".
وتقترح خطة لجنة تقصي الحقائق الدولية التي تراسها السيناتور الاميركي السابق جورج ميتشل عودة الى الهدوء واجراءات ثقة بينها تجميد الاستيطان واستئناف مفاوضات الوضع النهائي للاراضي الفلسطينية. اما خطة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" جورج تينيت فتتعلق بارساء تدابير تضمن الامن بين الطرفين.