قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

(أ.ب)
اسلام اباد - اعلنت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية سقوط خمسة قتلى من المدنيين واصابة عدد اخر جروح نتيجة القصف الجوي الاميركي على قندهار معقل الطالبان في
جنوب افغانستان ليل الاثنين الثلاثاء وصباح اليوم الثلاثاء.
واوضحت هذه الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها، ان الطائرات الاميركية قصفت ايضا ثلاث مرات قطاع قندز (شمال) خلال ليل الاثنين الثلاثاء.
وتطوق قوات تحالف الشمال الاف الطالبان والمقاتلين الاجانب في قندز.
وكانت عمليات القصف الاميركية على منطقة قندهار اوقعت 46 قتيلا مساء السبت وصباح الاحد بحسب الوكالة الاسلامية.
وتعتبر قندهار المركز الديني والسياسي لحكم الطالبان كما كانت مقر الاقامة العادي لاسامة بن لادن وكذلك للملا محمد عمر القائد الاعلى للطالبان.
وتطوق قوات تحالف الشمال منذ اسبوع مدينة قندز عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، حيث يسيطر الاف الطالبان بمساعدة عدد من المقاتلين الاجانب على محيط دائري يصل الى نحو عشرين كيلومترا حول المدينة.
وتقصف الطائرات الحربية الاميركية، خصوصا من طراز بي-52، بكثافة القطاع مما ادى الى سقوط مئات القتلى بحسب طالبان.
في المقابل، اعلنت حركة طالبان اليوم الثلاثاء انها لا تزال تسيطر على معقلها قندهار في جنوب البلاد ونفت ان تكون هناك مفاوضات جارية من اجل استسلامها. وقال نجيب الله شرضاي نائب وزير الخارجية الطالباني لصحافيين في سبين بولداك الواقعة في ولاية قندهار القريبة من الحدود مع باكستان ان "جهادنا مستمر".
واكد انه "ليس هناك اي مفاوضات جارية في قندهار. انها اكاذيب اناس موجودين في كويتا". وكويتا، المدينة الرئيسية في جنوب غرب باكستان، لا تبعد كثيرا عن الحدود مع افغانستان وتقع قبالة قندهار. ويردد زعماء من قبائل الباشتون منذ بعض الوقت انهم يتفاوضون مع الطالبان من اجل استسلام مدينة قندهار، المركز السياسي والديني للطالبان، سلميا.&