قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض- اكدت المملكة العربية السعودية اهمية "الحل السياسي" للازمة الافغانية، وعبرت مجددا عن تأييدها تشكيل حكومة انتقالية تتمثل فيها "الاطراف كافة" في افغانستان. وذكرت وكالة الانباء السعودية ان مجلس الوزراء السعودي الذي عقد امس الثلاثاء برئاسة ولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز "اطلع على تقرير عن تطورات الاحداث الجارية فى افغانستان".
&واضافت ان المجلس اكد ان "الحل السياسي اهم في النتيجة من اي شىء آخر في هذه الظروف"، مشددا على "اهمية تشكيل حكومة تمثل فيها الاطراف كافة". كما اكد مجلس الوزراء السعودي ضرورة ان يتم "تأهيل افغانستان فور تشكيل الحكومة الانتقالية". وشدد المجلس على ضرورة تجنب "نشوء مشكلة لاجئين داخلية فى افغانستان"، داعيا الامم المتحدة الى "التأكد من ان المساعدات الانسانية تصل الى الافغان انفسهم في مدنهم وقراهم ومناطق اقامتهم داخل هذا البلد".
وكانت السعودية وباكستان اعدتا خطة سلام لافغانستان، قال السفير السعودي في باكستان علي بن سعيد عسيري انها كفيلة بارضاء كافة المجموعات الاتنية في البلاد. ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن عسيري قوله ان التحالف الشمالي "لا يرتكز على قاعدة قوية" وهذا يمنعه من تولي الحكم بمفرده في افغانستان.
واضاف ان ملك افغانستان السابق ظاهر شاه هو "الشخصية الملائمة في ظل هذه الظروف وربما المقبولة من قبل كافة العناصر الافغانية"، موضحا ان الخطة السعودية الباكستانية احدى الخيارات الممكنة للتوصل الى تسوية سياسية في افغانستان.
&وتنص هذه الخطة خصوصا على "تشكيل الحكومة تشكيلا افغانيا بحتا وان لا ينظر الى ان الحل مفروض من الخارج"، مؤكدة ضرورة ان تكون هذه الحكومة "على علاقة طيبة وصداقة مع جميع البلدان المجاورة لها". من جهة اخرى، يفترض ان يعقد اليوم الثلاثاء في واشنطن مؤتمر حول اعادة اعمار افغانستان برعاية الولايات المتحدة واليابان. وقد دعيت السعودية والبنك الاسلامي للتنمية لحضوره.