قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء - عبر مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء عن ترحيب بلاده بمضمون الخطاب الذي القاه وزير الخارجية الاميركي كولن باول امس الاثنين في جامعة كنتاكي، وخصوصا حول الدولة الفلسطينية وقراري مجلس الامن الدولي 338 و242.
وقال المصدر المسؤول في تصريح بثته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان "ما جاء في تصريحات وزير الخارجية الأميركي بالاضافة الى ما اعلنه الرئيس (الاميركي جورج) بوش سابقا حول الرؤية الأميركية بقيام دولة فلسطينية مستقلة يضع عملية السلام في المنطقة امام مرحلة جديدة وجادة تخرجها من مرحلة الجمود".
&وعبر عن "ترحيب" اليمن "بما جاء على لسان السيد باول من تأكيدات حول تأييد الولايات المتحدة قيام دولة فلسطينية مستقلة ومطالبة اسرائيل بوقف الاستيطان وانهاء احتلالها للاراضي الفلسطينية طبقا لقرارات مجلس الامن الدولي وخصوصا 242 و 338". ورأى هذا المصدر ان "قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف يمثل المدخل الصحيح لتحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة".
&واكد المصدر اليمني "اهمية الدور الذي تضطلع به الولايات المتحدة كراعية لعملية السلام وبالتعاون مع روسيا والاتحاد الاوروبي لوضع الآليات الفعالة لتحقيق هذا الهدف وفي اطار زمني محدد". وشدد على ضرورة "اقناع الطرفين (الفلسطيني والاسرائيلي) بوقف اعمال العنف المتبادل ووضع خطة ميتشل موضع التنفيذ الفعلي وحتى تتأكد المصداقية من كل الاطراف بما يضع حدا لعملية الصراع والتوتر وعدم الاستقرار في المنطقة". ودعا الولايات المتحدة الى "تفعيل عملية السلام على المسار السوري حتى يتحقق للمنطقة الاستقرار والسلام الشامل".