قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

السودان- اكد متمردو جنوب السودان انهم دمروا كليا الاحد قافلة للجيش الحكومي وقتلوا مئة عسكري في منطقة فارينق-هجليج النفطية بجنوب البلاد. وقال المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان ياسر عرمان في بيان تلقت&في القاهرة نسخة عنه ان قوات الجيش الشعبي (بزعامة جون قرنق) "نصبت كمينا لقافلة حكومية في منطقة فارينق-هجليج المنتجة للنفط وقد خلفت القوات الحكومية اكثر من مئة (قتيل) على ارض المعركة"
واكد عرمان "اصابة طائرتي هليكوبتر مدرعتين كانتا تساندان القوات الحكومية في المعركة" التي استولى خلالها المتمردون ايضا على عتاد عسكري للجيش تشمل "6 شاحنات ومدفع دوشكا واكثر من 60 بندقية كلاشنكوف..
&وكميات من الذخائر". واضاف البيان "ان الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان يجددان تحذيرهما لشركات البترول العاملة في مناطق العمليات بان مناطق البترول اهداف عسكرية مشروعة وعلى الشركات اخلائها قبل فوات الاوان". واشار الى ان "انتاج البترول شرد بالقوة السكان المحليين وهدد سلامتهم ومستقبلهم وعائده يستخدم في تقوية آلة حرب النظام الارهابي الشمولي".
وينتج السودان 205 الف برميل من النفط يوميا، منها 145 الف برميل مخصصة للتصدير، وذلك بالتعاون مع شركات اجنبية عدة في عدادها شركتان صينية وكندية. ويحارب الجيش الشعبي لتحرير السودان منذ 1983 من اجل حق الجنوب المسيحي -الارواحي في تقرير المصير في مواجهة الشمال العربي المسلم.