قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ضحايا الكمين
مدريد-&لندن - اكدت ادارة وكالة رويترز رسميا اليوم الثلاثاء مقتل اثنين من صحافييها في افغانستان هما المصور التلفزيوني الاسترالي هاري بورتون والمصور الفوتوغرافي الافغاني الاصل عزيز الله حيدري.من جهة اخرى&اكدت &صحيفة "الموندو" الاسبانية مقتل مبعوثها الخاص الى افغانستان خوليو فوينتيس الذي وقع امس الاثنين في كمين على الطريق بين جلال اباد وكابول شرق افغانستان.
&وقال جيرت لينبانك رئيس تحرير رويترز& "لقد تلقينا تاكيدا قبل 20 دقيقة. وتم التعرف على جثتي هاري بورتون وعزيز الله حيدري". وكان هاري بورتون وعزيز الله حيدري في عداد مجموعة من اربعة صحافيين قتلوا امس الاثنين في كمين شرق افغانستان على الطريق بين جلال اباد وكابول ضمت ايضا المبعوث الخاص لصحيفة "ايل موندو" الاسبانية خوليو فونتس ومراسلة صحيفة "كورييري ديلا سيرا" ماريا غراسيا كوتولي.
واكدت النشرة الرقمية لصحيفة "الموندو"&مقتل الصحافي الذي اعيدت جثته صباح اليوم الثلاثاء الى جلال اباد مع الجثث الاربع الاخرى لضحايا الهجوم الذي تعرضت له قافلة من الصحافيين.
&وكان احد المبعوثين الخاصين للتلفزيون الاسباني العام خوسي انطونيو غوارديولا من الاوائل الذين شاهدوا وصول الجثث وتعرف على جثتي زميليه فوينتيس وهاري بورتون التابع لوكالة رويترز البريطانية ولكنه لم يتمكن من التعرف على جثة الصحافية الايطالية غرازيا كوتولي التي اكدت الصحيفة كيريري ديلا سيرا التي تنتمي اليه مقتلها ولا جثة عزيز الله حيدري مصور وكالة رويترز. وكان احد المترجمين الافغان الضحية الخامسة.