قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&ابو ظبي- صرح وزير الخارجية المصري احمد ماهر خلال توقف لبضع ساعات في ابو ظبي الثلاثاء في طريق عودته من باكستان ان الخطاب الذي القاه وزير الخارجية الاميركي كولن باول امس الاثنين "يحوي مواقف متوازنة" و"ايجابي جدا".
&وفي تصريحات بثتها وكالة انباء الامارات قال ماهر في ختام لقاء مع وزير الخارجية الاماراتي راشد عبد الله ان المحادثات تناولت "تطورات القضية الفلسطينية والشرق الاوسط". وعبر ماهر عن "ترحيبه بخطاب باول الذي يحوي مواقف متوازنة تتفق مع ما نراه ضروريا للتقدم نحو التسوية العادلة والشاملة التي تحقق للشعب الفلسطيني اقامة دولته المستقلة".
واضاف ان "الملفت للنظر فى خطاب باول امران: الاول انه رغم الضغوط التى سمعنا انها مورست عليه في واشنطن من جانب جماعات الضغط لم يغفل اي مشكلة من المشاكل الاساسية حتى اذا لم يكن قد اقترح حلا لها مثل مشكلة القدس واللاجئين (...) والثاني ان باول اشار الى وجود آلية للتنفيذ تتمثل في المبعوث السياسي وهو وليام بيرنز الذي سيعود الى المنطقة ومبعوث آخر هو الجنرال انطونى زيني الذي نعرفه جيدا في المنطقة العربية وسيعالج موضوعات وقف اطلاق النار وتحقيق الهدوء".
&واكد ان "القراءة الاولى لخطاب باول توضح انه خطاب ايجابي جدا وما نتمناه هو ان يتعاون الجميع الان نحو تنفيذ ما ورد في هذا الخطاب". وقال ماهر ان المحادثات تناولت ايضا الوضع في افغانستان موضحا ان "الجميع يشعر بالقلق خشية ان يؤدى استمرار الوضع الراهن الى حدوث انقسامات في افغانستان".
واكد "ضرورة التحرك السريع في اطار خطة الاخضر الابراهيمى والامم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية توحد البلاد وتعيد بناءها بعد المعاناة خلال حكم طالبان مما جعل افغانستان ملجأ للارهاب والعنف واساء الى سمعة البلاد".