قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نيقوسيا - حقق برشلونة الاسباني فوزا كبيرا على ليفربول الانكليزي 3-1 في حين انتزع مانشستر يونايتد تعادلا ثمينا من بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب 1-1 في الجولة الاولى من الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم مساء اليوم الثلاثاء.
وشهدت الجولة ايضا فوز بوافيستا البرتغالي على نانت الفرنسي 1-صفر، وتعادل غلطة سراي التركي وروما الايطالي 1-1.
على ملعب "ميونيخ الاولمبي" وضمن المجموعة الاولى، انقذ المهاجم البرازيلي باولو سيرجيو فريقه بايرن ميونيخ من الخسارة امام مانشستر وينايتد بتسجيله هدف التعادل قبل نهاية المباراة بست دقائق مستغلا خطأ من المدافع الفرنسي ميكايل سيلفستر فانفرد بالحارس الفرنسي فابيان بارتيز وسجل عن يمينه.
وكان الهولندي رود فان نيستلروي افتتح التسجيل لمانشستر اثر هجمة مرتدة بدأها الارجنتيني خوان سيباستيان فيرون ومنه الى بول سكولز الذي مرر كرة على الجناح الايسر لسيلفستر فحولها بدوره امام باب المرمى ليسددها فان نيستلروي بذكاء داخل مرمى اوليفر كان (74 /اكرر 74/.
وعموما لم ترق المباراة الى مستوى الفريقين وان كان الفريق البافاري الاكثر استحواذا على الكرة لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى مانشستر الا في ما ندر.
وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب جناحه الايسر راين غيغز الذي اصيب في التمارين امس الاثنين فحل مكانه الجنوب افريقي كوينتن فورتشن.
ومنذ بداية المباراة بدا واضحا ان مانشستر يلعب من اجل التعادل لان مدربه اشرك خمسة لاعبين في خط الوسط تاركا فان نيستلروي وحده في خط الهجوم كما فعل طوال الموسم الحالي.
وخلا الشوط الاول من الفرص الحقيقية وحصل بايرن على رميات ركنية متعددة لم يحسن استغلالها كما احتسب الحكم ركلة حرة غير مباشرة داخل المنطقة عقابا لبارتيز على تضييع الوقت لكن ستيفان ايفنبرغ سددها في الحائط.
وفي الدقيقة 35 مرر ديفيد بيكهام كرة عرضية داخل المنطقة تطاول لها فورتشن برأسه ومرت الى جانب القائم الايمن لكان.
وبعد ان سجل فان نيستلروي كاد قائد مانشستر روي كين يسقط بايرن بالضربة القاضية عندما سدد كرة قوية لمسها اوليفر كان واصطدمت بالعارضة وارتدت الى داخل الملعب (81).
وانقذ بارتيز مرماه من هدف اكيد لاوين هارغريفز الذي تخلص من المدافع الفرنسي لوران بلان وسدد كرة قوية (88).
وفي المجموعة ذاتها، انتزع بوافيستا البرتغالي فوزا ثمينا من نانت الفرنسي بهدف سجله البوليفي اروين سانشيز في الدقيقة 23.
وفي المجموعة الثانية على ملعب "انفيلد" حقق برشلونة نصرا كبيرا على ليفربول 3-1 وثأر لخسارته امامه الموسم الماضي في نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي الذي نالها الفريق الانكليزي بعد ذلك، والحق في الوقت ذاته به خسارته الاولى هذا الموسم في هذه المسابقة.
وكانت المباراة اعادة ايضا للقاء الذي جمع الفريقين في مسابقة كأس الاتحاد عام 1976 عندما سجل مدرب ليفربول الحالي والمؤقت فيل طومسون الهدف الاول لفريقه، قبل ان يعادل مدرب برشلونة حاليا كارلوس ريكساخ لبرشلونة علما بان المباراة انتهت بفوز الاول 2-1.
وسدد البرازيلي ريفالدو ركلة حرة في الدقائق الاولى سيطر عليها حارس ليفربول البولندي ييري دوديك، ورد عليه ستيفان جيرار بكرة قوية علت العارضة بقليل.
وافتتح هداف ليفربول مايكل اوين التسجيل اثر تمريرة متقنة من التشيكي فلاديمير سميتشر فانفرد بالحارس الارجنتيني بونانو وراوغه قبل ان يسجل في المرمى الخالي (26).
وسنحت فرصة حقيقية امام ليفربول لزيادة غلته من الاهداف بيد ان الهولندي فيليب كوكو ابعد الكرة التي سددها اميل هيسكي قبل ان تجتاز خط المرمى (28).
وقبل ثلاث دقائق من انتهاء الشوط الاول مرر الهولندي مارك اوفرمارس الذي حل مكان لويس انريكه الذي خرج مصابا كرة رائعة باتجاه ريفالدو ومنه الى الهولندي الاخر باتريك كلويفرت فلم يجد صعوبة في ادراك التعادل.
وفي الشوط الثاني اضاع اوين فرصة لا تهدر عندما انفرد بالحارس وسدد خارج الخشبات الثلاث (61).
وتقدم برشلونة بواسطة الاحتياطي البرازيلي فابيو روشمباك الذي اطلق كرة قوية من حافة المنطقة سكنت شباك ليفربول (65).
ودق اوفرمارس الاسفين الاخير في نعش ليفربول عندما سجل الهدف الثالث اثر كسر مصيدة التسلل بتمريرة بينية من خافي ليراوغ الحارس ويسدد داخل الشباك (84).
وفي المجموعة ذاتها، افلت روما من خسارة اكيدة امام غلطة سراي عندما سجل له لاعب الوسط الدولي البرازيلي ايمرسون هدف التعادل 1-1 والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة.
وافتتح الفرنسي سيباستيان بيريز التسجيل لغلطة سراي عندما استثمر كرة عرضية ليودع الكرة في الشباك من مسافة قريبة (23).
وفي الوقت بدل الضائع انقذ ايمرسون فريقه من ورطة بادراكه التعادل بضربة مقصية مستغلا خروجا خاطئا للحارس التركي.(أ ف ب)