قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تفاعلت إسرائيلياً قضية برنامج "إرهابيات" للفنان داود حسين والذي تبثه قناة أبوظبي الفضائية الى درجة تدرس فيها وزارة الخارجية الإسرائيلية ممارسة ضغوطها على شركة منتجات الشعر "بانتين" وشركة الشوكولاتة "كيندر" لوقف بث إعلانات في محطة تلفزيون أبوظبي الى ان "يتوقف التحريض ضد اسرائيل".
وتفحص وزارة الخارجية هذه الامكانية في اعقاب بث إعلانات لمنتجات هاتين الشركتين العالميتين خلال بث المسلسل الساخر "ارهابيات" الذي يُُشهر برئيس الحكومة ارييل شارون.
وقررت وزارة الخارجية ترجمة البرنامج الى الانكليزية وارساله الى شركتي "بانتين" و"كيندر" من أجل الضغط علىهما بوقف النشر الدعائي في المحطة الرسمية "أبوظبي".
وستنقل وزارة الخارجية اشرطة مسجلة عن الحلقات لاوساط سياسية في أوروبا والولايات المتحدة ولوسائل إعلام في العالم.
بالمقابل أمر وزير الخارجية شمعون بيريس رجال مكتبه تقديم احتجاج للأمم المتحدة عن برنامج التلفزيون الذي يظهر فيه شارون يشرب دم أطفال عرب.
ووصف بيريس البرنامج بانه "مقرف", وقال نائب مدير عام الإعلام في وزارة الخارجية جدعون مائير ان "هذا البث يؤكد الضرورة العاجلة لممارسة الضغط على عرفات كي يعالج موضوع التحريض أيضا".
وقال نائب وزير الخارجية الحاخام ميخائيل ملكيئور الذي يترأس هيئة التنسيق لمكافحة اللاسامية ان "الكراهية ضد اسرائيل ا جتازت الخط الأحمر من الانتقاد إلى الكراهية اللاسامية, هذه بالضبط الترجمة الجديدة للاسامية الكلاسيكية",وفي الحلقة الثانية التي بثت ظهر بطلان رئيسان "ايهود" و"شارون" يمثلان رئيس الحكومة شارون ورئيس الحكومة السابق ايهود باراك, وخلال الحلقة يطلب شارون ايجاد ساحر يمنحه القدس بدون أي عربي لكنه لم ينجح, ويظهر حمار يطلب من الجني ان يحوله إلى إنسان, ولكن حين يقترح الجني تحويله إلى شارون - قال له الحمار انه يفضل ان يبقى حمارا.
و في الكويت قال وزير الاعلام، الشيخ احمد الفهد لـ "رويترز": ان "هذه حرية صحافة, البرنامج مستمر",واضاف وزير الاعلام بأنه لم يتلق اي اتصال من حلفاء الكويت الغربيين بشأن اعتراضات اسرائيل.(الرأي العام الكويتية)