قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: عبد الرحمن البيطار-أعلنت المصادر الأمنية الايطالية امس انها تلاحق مغربياً تجنس بالجنسية الايطالية منذ سنوات، واختفى من مدينة بيرغامو الشمالية منذ اوائل الصيف الماضي. واكتشف اسمه مع اسماء 9 ايطاليين من اصل عربي بعد مداهمة احد المنازل في عاصمة افغانستان كابل اثر سقوطها بيد التحالف الشمالي.
ويدعى المتهم ب. ابو القاسم (34 سنة) وهو متزوج من ايطالية اعتنقت الاسلام، وقد حصل على الجنسية الايطالية بسبب زواجه ويشتبه في انه احد اعضاء تنظيم القاعدة "النائمين" في اوروبا، وكان يعمل في ايطاليا في تصليح الاجهزة الكهربائية.
وقد بدأ التحقيق منذ عام 1998 بعد اعتقال المدعو ماهر الفزاني في بيشاور في باكستان وظهر انه منتسب الى خلية اصولية تنظم سفر العناصر السرية للقاعدة المقيمة بشكل طبيعي في اوروبا وبعضهم تونسيون او مغاربة، ثم يجري تدريبهم في معسكرات خاصة داخل افغانستان، ويعودون بعد ذلك الى اوروبا لكي يصبحوا عملاء "نائمين" للقاعدة بانتظار اوامرها في الوقت المناسب.
وأثار سفر ابو القاسم المتكرر شكوك سلطات الامن خاصة بعد توقفه ذات مرة في البوسنة. ووجد الآن في المنزل الذي تمت مداهمته في كابل جوازات سفر وطوابع مالية ايطالية لاستخدامها في مهمات يشرف عليها "أبو زبيدة" الذي يعد من كبار مساعدي اسامة بن لادن.(الشرق الأوسط اللندنية)
&