قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
اعلن رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد ان جنودا استراليين من فرقة النخبة غادروا استراليا اليوم الاربعاء للمشاركة في حملة ملاحقة اسامة بن لادن في افغانستان، في الوقت الذي ارسل فيه&الجيش الهندي فريقا من "الاطباء العسكريين" الى افغانستان في اطار مشروع "انساني" وافقت عليه الحكومة.&
من ناحية ثانية، اعلن الجنرال تومي فرانكس قائد العمليات العسكرية الاميركية في افغانستان من طشقند اليوم ان قوات برية اميركية ستنشر في افغانستان عند الحاجة.
وكان هوارد تعهد على الفور بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة بدعم الرد الاميركي بالعتاد والرجال.
لكن الجنود الاوستراليين ال 150 الذين فرزوا للحملة بقيوا حتى اليوم في استراليا على رغم هذا العرض السريع.
واخيرا، توجهت اليوم الاربعاء مجموعة من 30 عنصرا من الفرقة الجوية الخاصة الى الخليج في مرحلة اولى، كما اوضح هوارد.
واضاف "هذه بالتأكيد فرقة من القوات الخاصة يمكنها ان تشارك في العمليات المباشرة ضد المجموعات الارهابية ومنها ملاحقة الهدف الاسي للتحالف في افغانستان والقبض عليه". وقد استنفرت اوستراليا ايضا سفنا من البحرية وطائرات مقاتلة واخرى للمراقبة لدعم الحملة الاميركية في افغانستان.
ومن الهند، اكدت صحيفة "هندوستان تايمس" اليوم الاربعاء ان الجيش الهندي ارسل فريقا من "الاطباء العسكريين" الى افغانستان في اطار مشروع "انساني" وافقت عليه الحكومة.
ولم تحدد وزارة الدفاع الهندية للصحيفة عدد الاطباء والاماكن التي ارسلوا اليها امس الثلاثاء.
وقد سبق للهند التي تقيم علاقات ممتازة مع قادة تحالف الشمال، الحكام الجدد في كابول، ان انشأت مستشفى ميدانيا على الحدود بين طاجيكستان وافغانستان.
واوضحت المصادر التي اوردتها الصحيفة الهندية ان فريق الاطباء العسكريين سيكون "مستقلا" عن المستشفى الميداني.
من ناحية ثانية، اعلن الجنرال تومي فرانكس قائد العمليات العسكرية الاميركية في افغانستان من طشقند اليوم ان قوات برية اميركية ستنشر في افغانستان عند الحاجة. وقال الجنرال فرانكس ردا على سؤال بشان الاستعانة بقوات برية في افغانستان "ان استخدام مختلف القوات المسلحة مطروح ومن الممكن الاستعانة بهذا السلاح او ذاك" عند الضرورة.
&واوضح الجنرال فرانكس خلال مؤتمر صحافي انه ليس هناك في الوقت الحاضر قوات برية اميركية عادية في افغانستان. وتابع "بالطبع، فان قواتنا الخاصة موجودة على الارض ونحن نستعين بها. لكن في ما يتعلق بالقوات البرية العادية، فهي غير موجودة في افغانستان". واشار الى ان العملية تبقى في الوقت الحاضر "عملية مشتركة للقوات الخاصة وسلاح الجو".
وبدأ الجنرال فرانكس امس الثلاثاء مهمة تفقد للقوات الاميركية المتمركزة في قاعدة سوفياتية سابقة في اوزبكستان. وقد وصل مساء الاثنين الى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في اسيا الوسطى والمحاذية لافغانستان، في مهمة تستغرق ثلاثة ايام وتشمل بصورة خاصة قاعدة خان اباد جنوب البلاد وفق ما اعلن الناطق باسمه كريغ كويغلي.
ويتمركز حوالي الفي جندي اميركي في هذه القاعدة حسب مصدر عسكري اوزبكي. وقد وصل جنود النخبة في الفرقة العاشرة الجبلية الاميركية الى خان اباد في مطلع تشرين الاول/اكتوبر في اطار اتفاق مع طشقند يفرض عليها عدم المشاركة في عمليات هجومية في افغانستان.