قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كما اخبرنا بذلك امس على الشريط الاخباري المتحرك لصفحة انترنت الانترنت فقد أعلنت السلطات القانونية الأمريكية عن أكبر عملية تزوير للبرامج الحاسوبية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، و التي تمثلت بضبط صندوق شحن كبير من النسخ المزورة بدقة متناهية لبرامج ويندوز والتي تحمل شعار مايكروسوفت ويندوز و التي تقدر بـ 100 مليون دولار.
وذكر المحققون والشرطة الفدرالية بأن مجموعة تعمل في تايوان و لوس أنجلوس قد حاولت أن تشحن نسخا غير أصلية من برامج حاسوبية من تايوان إلى الولايات المتحدة الأمريكية وذلك عن طريق رشوة أحد الموظفين الأمريكان الذي يعمل في مركز التخليص الجمركي في لوس أنجلوس.
يذكر بأن 31000 نسخة من برامج مايكروسوفت ويندوز المزورة كانت مخبأة في مستودع في لوس أنجلوس. و يقول أحد أفراد الشرطة الفدرالية بأن من يقوم بذلك عصابة كبيرة. و أنها مثل عصابة تهريب المخدرات.
و قد اعتقلت الشرطة ثلاثة مشتبهين، من بينهم امرأة تايوانية، بعد كمين نصبته لها الشرطة الأمريكية دام ثمانية عشر شهرا والتي كان يعتقد بأنها كانت تأخذ الرشوة من جهة ما و تساعد في تهريب نسخ مزورة من البرامج الحاسوبية إلى لوس أنجلوس.
ويقول المسؤولون إن الأمر الأكثر إزعاجا في هذه القضية هو النوعية الجيدة والمطابقة الرهيبة للنسخ المزورة حيث يتعذر أن يتم تمييز نسخ ويندوز ميلينيوم وويندوز 2000 للمحترفين المزورة من النسخ الحقيقية ما عدا أنها تفتقد الصورة الثلاثية البعد الموجودة على الأقراص الليزرية وبعض الأخطاء في التغليف وبعض الأخطاء الطفيفة الأخرى.
وتضمنت الشحنة أيضا أكثر من أربعة آلاف نسخة من الكتيب الخاص بويندوز إكس بي، مما يعني أن المزورين وهذه العصابة كانت تنوي أن تزور برنامج التشغيل الجديد الخاص بمايكروسوفت (ويندوز إكس بي). و الذي تم إصداره فقط في الخامس والعشرون من شهر أكتوبر الماضي، هذا إضافة إلى نسخ غير قانونية من برامج الحماية من الفيروسات الخاصة بشركة Symantec Corp . والتي وضعت في حاوية أو صندوق كبير بسعة 40 قدما ملئ بهذه البرامج والتي تم الكشف عنها عند إنزالها من السفينة.
وقد اكتشفت السلطات أيضا صندوقين كبيرين يحتويان على سجائر مارلبورو المزورة و التي قدر ثمنها بثلاثة ملايين دولار.
كما اعتقل البوليس رجلين: ويلسن لوي البالغ من العمر 39 سنة وفينسينت كو البالغ من العمر 44 سنة كلاهما من باسادينا، كاليفورنيا، واتهمتهما برشوة أحد الموظفين الفدراليين وبالتهريب حيث قاما بدفع مبلغ 57500 دولار في محاولة لرشوة الموظف لينسق معهما في تخليص البضاعة جمركيا في لوس انجلوس ولونغبيتش في كاليفورنيا.
وتم إلقاء القبض على ليزا ووتشين البالغة من العمر 51 عاما في لوس انجلوس عندما كانت تبحث الشرطة عن مخزن أو مستودع في ضواحي لوس انجلوس. حيث ان تشين قادت سيارتها إلى المستودع الذي يحوي صناديق من البرامج الحاسوبية وبعض مواد التغليف.