قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توبنغن-ايلاف: تضاعفت أعداد الالمان الذين يصرون أسنانهم ليلا من 9 ملايين الى 18 مليونا خلال الأعوام العشرة الماضية حسب معطيات الدكتور فولفارم بوكنغ من نقابة أطباء الاسنان الالمانية في توبنغن. وذكر بوكنغ ان صر الأسنان ليلا يسلط ضغطا يرتفع الى 80 كغما على مفصل الفك ويتسبب بالعديد من الأمراض النفسية والجسدية للأنسان.
واوضح بوكنغ ان الفم يرتبط بالدماغ مباشرة من خلال عدة آليات عصبية وميكانيكية ونفسية ويطلق الدماغ مساء ايعازات الى الفك بضرورة تبديد التوتر الذي يحس به الانسان. ويمكن للضغط الكبير المسلط على الفك والاسنان خلال " طحن " الأسنان ببعضها ان يؤدي الى اضعاف الأسنان واصابة الفم بمختلف الالتهابات اضافة الى حدوث طنين في الاذن وتفاقم صداع الرأس حد التطور الى آلام داء شقيقة.
وكشفت دراسة أعدها بوكنغ في جامعة توبنغن ان النساء الشابات أكثر معاناة من غيرهم من ظاهرة صر الأسنان التي تنتشر بشكل واسع بين طالبات الجامعة في أيام الامتحانات ، بين الامهات حديثات الولادة ، المعلمات والسكرتيرات. واضافة الى عوامل التوتر التي تعتبر السبب الأساسي لصر الأسنان فقد أثبتت الدراسة ان صك الفكين على بعضهما يعمل على تحرير الانسان من رغبة مكبوتة في ممارسة العنف.
واتضح من دراسة اخرى اجريت في جامعة دسلدورف الالمانية ان الطالبات يعانين من التهاب اللثة والأسنان أكثر من غيرهن أثناء فترة الامتحانات ويترافق هذا الوضع مع إهمال واضح من قبلهن لنظافة الفم ايضا. وكشفت فحوصات الدم عند الطالبات عن ارتفاع ملحوظ في انزيم انترلويكن-1 بيتا الذي يكشف استعداد الجسم للالتهابات. وطبيعي يسهم التوتر في تعريض الانسان للاصابات المختلفة بسبب عمله على اضعاف جهاز مناعة الجسم ككل.