قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن-اعادت وزارة الخارجية الاميركية امس الثلاثاء العمل ببريد الحقيبة الدبلوماسية بعد تعليقه لمدة شهر بسبب رصد عصيات من الجمرة الخبيثة في عدد من مراكز توزيع البريد. وافاد الناطق باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر انه تمت معالجة 37 كيسا تحتوي على رسائل ورزم بالاشعة لازالة اي اثر محتمل لعصية الجمرة الخبيثة، ثم ارسلت الى ثلاثين سفارة اميركية في العالم. وقال باوتشر "لقد عدنا الى تلقي الرسائل التي ينقلها البريد الاميركي.
&ويعالج هذا البريد بالاشعة، ويمكن بالتالي فرزه من دون اي خطر". وتابع ان البريد الذي يعالج في مركز الفرز التابع لوزارة الخارجية في ستيرلينغ (فرجينيا، الشرق) ما زال يخضع لاجراءات حجر بعد ان اصيب احد الموظفين الشهر الماضي بالنوع التنفسي من مرض الجمرة الخبيثة. وشفي الموظف المصاب، غير ان اصابته حملت وزارة الخارجية على تعليق بريد الحقيبة الدبلوماسية في 24 تشرين الاول/اكتوبر واجراء تحاليل في جميع مراكزها لفرز البريد.