قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
إيلاف : القاهرة- في ما أنكر الأصولي الفلسطيني الأصل ، عمر محمود أبو عمر الشهير بلقب "ابو قتادة" ، المقيم في لندن بصفته لاجئاً سياسياً ، أن يكون "الزعيم الروحي" لتنظيم "القاعدة" في أوروبا ، وهو الامر الذي تتحرى عنه السلطات القضائية الاسبانية ، والتي تشتبه في ان يكون "أبو قتادة" حلقة رئيسية وواحدا من اكبر الممولين في تنظيم اسامة بن لادن في اوروبا ، فقد علمت (إيلاف) أن هناك موجة اعتقالات ستجري خلال أيام على عدد من الأصوليين العرب في المملكة المتحدة ، وذلك بعد إقرار قانون الإرهاب الجديد .
وقال "ابو قتادة" في رد على الصحافيين في منزله بحي اكتون (غرب لندن) "لست سوى رجل دين مسلم يتصل به الناس من كل مكان للاستفسار حول الدين الاسلامي، ان كل الناس يعرفون رقم هاتفي" .
وكانت صحيفة الاندبندنت البريطانية افادت يوم الاربعاء ان السلطات القضائية الاسبانية تشتبه في ان يكون "ابو قتادة" حلقة رئيسية وواحدا من اكبر الممولين في تنظيم اسامة بن لادن في اوروبا.
واضافت الصحيفة ان قاضي التحقيق في مدريد بالتسار غرسون يعتبر ان "ابو قتادة" كان على اتصال وثيق بعماد الدين بركات يرباس المعروف باسم "ابو دحداح".
يشار الى ان "ابو دحداح" هو احد الاعضاء الثمانية لمنظمة إرهابية وضعوا قيد الحبس الاحتياطي منذ يوم الاحد الماضي في اسبانيا للاشتباه في انهم كانوا "يخططون لتنفيذ" اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
وقال ابو قتادة انه لا يتذكر انه التقى ابو دحداح "انا التقي الكثير من الناس ولا يمكنني ان اتذكر كل واحد منهم، لا اعرف من هذا" في اشارة الى صورة ابو دحداح.
وقالت الصحيفة ان "أبو قتادة" يتصدر قائمة الاشخاص الذين يشتبه في ممارستهم انشطة ارهابية والذين تريد السلطات البريطانية اعتقالهم بموجب قانون مكافحة الارهاب المثير للجدل الذي ترغب لندن في فرضه قبل اعياد الميلاد ، واعتبر "أبو قتادة" أن هذا القانون "خارج عن القانون".