قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن: يطور مكتب المباحث الفيدرالي الاميركي "اف بي آي" برنامجا كومبيوتريا يمكنه زرع فيروس الكتروني داخل كومبيوتر المشتبه فيهم، بهدف الحصول على مفاتيح الشفرات السرية التي يستخدمونها في تحرير رسائلهم الالكترونية. ويطلق على البرنامج الجديد اسم "المصباح السحري"، وهو يتيح لعملاء المكتب قراءة البيانات التي يرسلها المجرمون التي جرى ترميزها بالشفرات. ويأتي هذا التطوير بعد ان ظهر عجز برنامج "كارنيفور" المثير للجدل، الذي استخدمه المكتب حتى الآن، حيث ثبت انه لم يكن "ذكيا" بما فيه الكفاية للكشف عن الرسائل السرية المتداولة بين المشبوهين. ويعمل "المصباح السحري" بزرع ما يسمى بـ"سجل ازرار لوحة المفاتيح" داخل كومبيوتر المشبوهين، حيث يقوم بالتقاط كل ضربة على الازرار، وبهذا يمكنه تسجيل الضربات الحاسمة المتعلقة بترميز الرسائل والبيانات الالكترونية. ثم يرسل هذا السجل الى مكتب المباحث الفيدرالي. ويمكن زرع هذا الفيروس الالكتروني بارساله الى المشتبه فيهم بالبريد الالكتروني، او باختراق الكومبيوترات المطلوبة من قبل عملاء "اف بي اي" الحاذقين، وفقا لموقع "ام اس ان بي سي.كوم" الاخباري الانترنتي، نقلا عن مصدر اميركي لم يشأ الكشف عن هويته. ويطور "المصباح السحري" وعدد آخر من البرامج والفيروسات ضمن برنامج "سايبر نايت" (الفارس المعلوماتي) الذي يشرف عليه المكتب. "الشرق الأوسط اللندنية"
&
&