قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
جامعيون لبنانيون
بيروت - احيا لبنان الخميس الذكرى الثامنة والخمسين للاستقلال بعرض عسكري مقتضب اقيم داخل وزارة الدفاع في اليرزة (شرق بيروت) بدلا من وسط بيروت خلافا للسنوات الماضية وذلك نظرا للتطورات العالمية والاقليمية.
واوضح مصدر عسكري "ان اقتصار الاحتفال على عرض رمزي سببه المتغيرات الدولية" بعد تفجيرات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك وواشنطن و"الاوضاع في الاراضي الفلسطينية". ولم تطلق المدفعية اللبنانية طلقاتها المعتادة لانطلاق العرض العسكري الذي غابت عنه الطلعات الجوية كما جرت العادة عندما كان يقام في وسط بيروت منذ انتهاء الحرب الاهلية (1975-1990).
شاركت في العرض وحدات رمزية من الوية وفصائل الجيش اللبناني وسرايا من قوى سائر الاجهزة الامنية من قوى الامن الداخلي والامن العام وامن الدولة والجمارك. استغرق العرض العسكري الذي نقلته محطات التلفزة اللبنانية مباشرة 45 دقيقة واقتصر الحضور على الرسميين اللبنانيين والحاليين والسابقين وفي مقدمهم رؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة اميل لحود ونبيه بري ورفيق الحريري.
وكان الرئيس لحود قد اعتبر في رسالة متلفزة وجهها الى اللبنانيين عشية ذكرى الاستقلال ان "خيارات لبنان الاستراتيجية" خاصة تحالفه مع سوريا ورفضه تقديم ضمانات امنية لاسرائيل جنبته انعكاسات التطورات الدولية بعد تفجيرات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك وواشنطن.
وكان لبنان قد رفض رسميا في 7 تشرين الثاني/نوفمبر طلب واشنطن تجميد ارصدة حزب الله اللبناني الشيعي، الذي يتابع عملياته العسكرية ضد اسرائيل في مزارع شبعا الحدودية التي تطالب بيروت بسيادتها عليها، مما اثار استياء واشنطن. يذكر بان لبنان، الذي وضع تحت الانتداب الفرنسي عام 1920، نال استقلاله في 22 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1943 بعد ثورة شعبية اجبرت المفوض السامي الفرنسي على الافراج عن اعضاء اول حكومة لبنانية تشكلت، بعد اعتقالهم.