قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&الرياض&- نفت السعودية الخميس ما اوردته صحيفة "واشنطن تايمز" الاميركية حول نجاة العاهل السعودي الملك فهد من محاولة اغتيال قبل اسبوعين. واعلن مصدر في السفارة السعودية في واشنطن كما افادت وكالة الانباء السعودية والصحافة السعودية انه "لا صحة اطلاقا لما نشرته الصحيفة" الاميركية.
&وقد نفت سفارة السعودية في واشنطن "ما نشرته صحيفة "واشنطن تايمز" في عددها يوم امس عن تعرض موكب خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز لحادث سير في الرياض" كما اضاف.
&وكانت صحيفة "واشنطن تايمز" اوردت في عددها الصادر في 20 تشرين الثاني/نوفمبر نقلا عن مسؤولين في اجهزة الاستخبارات الاميركية ان ارهابيا حاول اغتيال الملك فهد في 10 تشرين الثاني/نوفمبر عبر دفع سيارته في اتجاه موكب العاهل السعودي في احد شوارع العاصمة.
&واضافت الصحيفة ان السيارة اخطأت الليموزين التي كانت تقل الملك واصطدمت بسيارة اخرى في الموكب الذي كان يسير وسط حماية امنية مشددة. وتابعت الصحيفة انه تم توقيف منفذ عملية الاغتيال الذي قد يكون تصرف بمفرده. وقد احتفلت السعودية قبل اسبوعين بذكرى اعتلاء الملك فهد العرش. وقد عهد الملك فهد (78 عاما) الذي تعرض لانتكاسات صحية خلال السنوات الماضية تصريف شؤون المملكة الى اخيه غير الشقيق ولي العهد الامير عبد الله.