قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&اسلام اباد - وصل وزير الخارجية البريطاني جاك سترو مساء الخميس الى اسلام اباد حيث يجري مباحثات مع مسؤولين باكستانيين ومن الامم
سترو وفندريل
&المتحدة بشأن تشكيل حكومة تمثل كافة الاطراف في افغانستان.
&والتقى سترو، الذي اجرى مباحثات مماثلة صباح الخميس في طهران، فور وصوله الى اسلام اباد، المبعوث الخاص للامم المتحدة الى افغانستان فرانسسك فاندريل.
&وقد عاد فاندريل من كابول الخميس بعد ان حصل على الموافقة على عقد مؤتمر للفصائل الافغانية الاثنين في بون لدراسة المستقبل السياسي لافغانستان.
&وبعد لقائه سترو، قال فاندريل انه يؤيد نشر قوة دولية "محدودة" في افغانستان ووصف الوضع في محيط كابول بانه "مثير للقلق بعض الشيء".
&وقال "ينبغي نشر نوع من القوة الدولية وليست قوة حفظ سلام في هذه المرحلة. ان القوة الامنية تنتدبها الامم المتحدة يمكن ان تمثل المقاربة الجيدة".
&ومن جانبه، قال سترو انه جاء الى باكستان للبحث مع الرئيس برويز مشرف في تشكيل حكوم متعددة الاتنيات تمثل كل الفئات في كابول.
&ويتباحث وزير الخارجية البريطاني اليوم الجمعة مع نظيره الباكستاني عبد الستار والرئيس مشرف.
&وفي طهران حصل سترو الخميس من تحالف الشمال على اتفاق مبدئي على حضور بريطاني "محدود" في افغانستان وبدأ حوارا من اجل انتشار اكبر.
&وخلال اللقاء، حصل سترو على موافقة ضمنية على وجود عسكري بريطاني "محدود" في افغانستان يقتصر على حوالى مئة عنصر حسب ما اعلن السفير الافغاني محمد خير قاه .
&وكان التقى وزيرالخارجية الايراني كمال خرازي الذي حذر من انه "من غير العقلاني نشر قوات جديدة على الارض الافغانية".
&وتؤكد طهران واسلام اباد رغبتهما في التوصل الى تسوية سلمية للنزاع في افغانستان.
&