قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اندونيسيا- قتل 11 شخصا في اقليم اتشيه الاندونيسي حيث لا تزال المعارك دائرة بين الجيش والانفصاليين المسلمين رغم حلول شهر رمضان، كما اكد الجيش وشهود اليوم الجمعة.
وقتل سبعة من متمردي حركة اتشيه الحرة في هجوم على قاعدة للحركة في جنوب اتشيه.وقال الجيش ان جنديا قتل في كمين غرب الاقليم.وافاد شهود ان راكبي دراجة نارية قتلا اثناء مرورهما امام منشأة عسكرية في مدينة بيروين، كما قتل فتى في الخامسة عشرة اثناء هربه خلال عملية تمشيط نفذها الجيش في منطقة بيدي.
وفي باندا اتشيه، عاصمة الاقليم، اصيب ثلاثة مدنيين وشرطي بجروح عندما القى مجهولان قنبلة على سيارة للشرطة.وقتل اكثر من 1600 شخص، معظمهم من المدنيين، منذ بداية السنة في اتشيه الواقع شمال جزيرة سومطرة الغنية بالنفط.
وتقاتل حركة اتشيه الحرة منذ 1976 لاقامة دولة اسلامية. وترفض جاكرتا منح الاقليم الاستقلال واقترحت حكما ذاتيا رفضه المتمردون. وينص مشروع الحكم الذاتي على حصول الحكومة المحلية على 70% من عائدات المحروقات.