قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ايلاف- سهى زين الدين: أفادت مصادر يونانية أن المعتقلين البريطانيين الاثنتي عشر الذين اوقفتهم السلطات اليونانيةقبل&أيام لتصويرهم قواعد عسكرية سيجري اطلاق سراحهم قريبا بعدما كادت قضية اعتقالهم تتسبب بأزمة دبلوماسية بين اليونان والمملكة المتحدة.
وكانت جرت مواجهة بين الشرطة ومجموعة المعتقلين البريطانيين في ثلاث مناسبات حينما كانوا يلتقطون صورا لقواعد جوية في اليونان. جرى تنبيههم بان التصوير ممنوع بحسب ما اكد الناطق باسم وزير الخارجية اليوناني بول بيغليتيس، لكنهم لم يعيروا التنبيهات أي اهتام.
وقالت مصادر في وزارة الخارجية البريطانية ان الرئيس بلير اتصل امس برئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس وناقشا سلسلة من القضايا من ضمنها مسألة 12 بريطانيا متورطا في اعتداءات 11 ايلول والمانيين اثنين.
وأكدت أمس&احدى الموقوفين ليسلي كوبنز (51 عاما) من زنزانتها في سجن ملدنهوك في سافوك باليونان، في اتصال هاتفي اجرته مع صحيفة "تايمز" البريطانية" عن "ارتياحها التام" بعد جلسة الاستماع& التي تمهد لاطلاق سراحها.
وقالت كوبنز لا اهتمام لها بالطيران& ولا بسلاح الجو بأنها وصلت "الى النهاية وأنتظر اطلاق سراحي".
وكانت كوبنز اوقفت و17 شخصا اخرا وسجنت قبل اسبوع في سجن كوريدالوس اليوناني السيء السمعة وذات الامن المشدد بينما يقرر المحققون ما اذا كان ثمة ادلة كافية لادانتها بالتجسس.
واعتبر اقرباء لها مسألة سجنها انتهاكا لحقوقها واغتصابا لحريتها. ولم تسمع أي اخبار عن زوجها بول الذي نظم& رحلة "تاتشداون للسفريات" واوقف في سجن نافبليون.
وبينما ترددت انباء عن& زيارة مرتقبة اليوم لممثل لوزارة الخارجية للمعتقلة، أكدت كوبنز عدم درايتها بالموضوع.
وافادت مصادر بريطانية ان وزير الخارجية اليوناني& الاميركي الولادة جورج باباندرو وافق على رؤية ليسلي كوبنز اليوم بعد اتصال هاتفي بين توني بلير ونظيره اليوناني كوستاس سيميتيس صباح امس. وقرر لاحقا ارسال ممثل له مكانه بعد اتهامات بتدخل في سير العملية القضائية.
وقالت كوبنز: "هذه اخبار رائعة. انا سعيدة جدا لسماع ذلك"& مشيرة الى انها "ستتحرر من هذا المكان& ذات الضجيج الكبير.. هناك دش واحد للاستحمام ومرحاضين اثنين كما ان الليل شديد البرد هنا.. ارغب بشدة في الخروج من هنا".
ويتوقع ايضا اطلاق سراح ستة من 11 رجلا احتجزوا في سجن نافلبون حيث ينامون على الارض.