قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باكستان- اعلن احد الزعماء الاسلاميين الباكستانيين المقربين من قيادة طالبان الجمعة ان القائد الاعلى للحركة الملا محمد عمر عين احد المقربين منه مساعدا له وخليفته المحتمل.
&وقال ابو عبد الرحمن زعيم مجموعة "حركة المجاهدين" الاسلامية الباكستانية ان الملا محمد اختار عثماني عين مساعدا للملا عمر وعلى ان يصبح خليفته في حال حصول اي شيء.
&واكد ابو عبد الرحمن& في كويتا بجنوب غرب باكستان ان "الملا محمد عمر اختار الملا عثماني خليفة له".&واوضح ان "الملا عمر والملا عثماني كانا زميلي دراسة وحارب كلاهما ضد الروس" خلال احتلال القوات السوفياتية لافغانستان (1979-1989).
&واضاف ان كليهما التحق بمدرسة جمعية فاروق عزام (مدرسة قرآنية) في مقاطعة قندهار بجنوب شرق افغانستان "وعندما انهيا دراستهما بدآ التعليم معا".
&وقال ابو عبد الرحمن ايضا ان عثماني وعلى غرار عمر يكره الدعاية ولم يدل باي مقابلة صحافية في حياته منذ اكثر من اربع سنوات. واضاف انه رجل بسيط لا يأكل الا الخبز والفاكهة.
&يشار الى ان حركة المجاهدين هي احدى المجموعات الاسلامية الباكستانية التي تشن حرب عصابات في كشمير الهندية.&وتربطها علاقات وثيقة بحركة طالبان وكانت ارسلت بعضا من مقاتليها لتلقي التدريبات والقتال الى جانب الحركة الاسلامية في افغانستان.
&ونفى ابو عبد الرحمن المعلومات التي تحدثت عن مغادرة الملا عمر قندهار، المعقل الديني والسياسي لحركة طالبان وهو من اخر معاقلها في افغانستان.&واكد "انه ما يزال في نفس المكان ويسهر دائما على امنه" موضحا ان القوات الاميركية لن تتمكن ابدا من القاء القبض على الملا عمر. وقال "ليس من السهل الوصول اليه".