قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أرسل البابا يوحنا الثاني اول بريد الكتروني له عبر شبكة الانترنت وكان موضوعه الاعتذار لضحايا التجاوزات الجنسية المرتكبة من قبل اعضاء من الكنيسة.
وقد وجه البابا بريده الالكتروني الى جميع كنائس العالم وبالخصوص تلك المتواجدة بالدول النامية وتحوي الرسالة وثيقة من 120 صفحة هي نتاج تجمع ديني عرفته اركان الفاتيكان عام 1998.
واعتبر البابا التجاوزات الجنسية التي ارتكبها متدينو الكنيسة قد انتجت آثارا اليمة وجروحا كبيرة لدى ضحاياها. واعترف بان مثل هذه السلوكات قد أثرت على أداء الكنيسة وانتشار المسيحية بالعالم.
وتكون هذه المرة الاولى التي يخاطب فيها البابا كنسيي العالم باسره بمجرد الضغط على فارة كمبيوتر محمول وارسالها عبر الانترنت.
ويذكر ان هذه الرسالة الالكترونية تحتوي على آخر "اعتذار" للبابا بعد رسالة 2000 التي اعتذر فيها عن سيئات الكنيسة التي عمرت 2000 سنة.