قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة : إيلاف
في الوقت الذي تطارد فيه أجهزة الاستخبارات الدولية شخص أسامة بن لادن ومعاونيه في تنظيم "القاعدة" ، تسعى مجموعة شركات ابن لادن ، وهي سلسلة تجارية ضخمة يمتلكها إخوة إسامة وأقاربه ، وتمارس أنشطتها في
اسرة بن لادن
&مختلف أنحاء العالم ، إلى الاستفادة من خبرات عدد من الشركات الغربية المتخصصة في شؤون العلاقات العامة ، وتحديداً حول كيفية تنظيف سمعتها من شهرة ابنها التي سببت لها أزمات لا حصر لها في كل مكان .
فقد ذكرت شركة العلاقات العامة WMC ومقرها في لندن يوم الجمعة لرويترز أنها واحدة من عدة شركات اتصلت بها المجموعة التجارية التي يقع مقرها في السعودية والتي تسعى الى محو وصمة الارتباط بالابن المتهم بالتخطيط للتفجيرات التي وقعت في واشنطن ونيويورك يوم "الثلاثاء الأسود" .
وكانت أسرة ابن لادن قد استنكرت مرارا تفجيرات 11 سبتمبر ايلول ، مؤكدة أنها تبرأت من اسامة قبل سنوات عديدة مضت عندما أسقطت عنه جنسيته السعودية ، لكن افراد عائلة ابن لادن مازالوا يعانون من رد فعل قاس وقطعت شركات كثيرة العلاقات مع الاعمال التجارية للعائلة رغم عدم وجود دليل على روابط باسامة ونشاطاته .
ومجموعة ابن لادن واحدة من اكبر الشركات في السعودية وتاخذ بعين الاعتبار ان العائلة الملكية السعودية من بين عملائها.
وتقوم الامبراطورية التجارية البالغ حجمها خمسة مليارات دولار بشق طرق وبناء مطارات وفنادق ولها مصالح ممتدة في مجالات الاتصالات والاعلام والصناعة.
واسامة واحد من 57 ابنا للمقاول الراحل محمد عوض بن لادن ، وقد ورث اسامة ملايين الدولارات من امبراطورية ابن لادن بعد وفاة والده لكنه اصبح منبوذا من العائلة منذ ذلك الحين ، غير أن مسؤولاً في المخابرات الاميركية أكد أن خبراء وكالة الاستخبارات (CIA) يقدرون أن ثروة اسامة بن لادن من ميراثه والانشطة المختلفة قد تصل الى 250 مليون دولار على الأقل ، وأضاف المسؤول فيما نعتبره ثروة فهي تتراوح بين 200 مليون دولار و250 مليون دولار · معظمها من خلال ما ورثه وكثير منها جاء من الأنشطة المختلفة التي يمارسها لاحقاً ، سواء باسمه أو من خلال شبكته المالية .
ويعكس هذا الخلاف حول حجم ثروة بن لادن ، فمن جانبه أعلن رئيس المخابرات السعودية السابق مؤخراً ، أنها تصل الى 50 مليون دولار ، وقال الأمير تركي الفيصل لمركز تلفزيون الشرق الاوسط MBC ، أن تقديراته عندما كان يعمل رئيسا للمخابرات العامة السعودية أنها لا تتجاوز ما بين 40 و50 مليون دولار وان هذا هو اقصى حد في تقديره ، وأفادت تقارير على نطاق واسع ان بن لادن ورث 300 مليون دولار كنصيبه في شركة مقاولات البناء التي تملكها عائلته في السعودية ، وقال الامير تركي ان أموال بن لادن قد تكون مخفية في حسابات مصرفية سرية أو تحت اسم مختلف .
من جهة أخرى ذكر خبراء في العلاقات العامة ان مجموعة ابن لادن التي اضير اسمها اعلاميا ستنصح بتغيير اسمها كعلاج سريع لمشاكلها لكن اخرين قالوا ان هذا يمكن ان يكون له رد فعل عكسي .
&