قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- فقد الصوماليون صلتهم بالانترنت مؤخرا بعدما اجبرت العقوبات الاميركية المناهضة للارهاب الشركة الرئيسية التي توفر خدمة الانترنت وشركة اتصالات اخري علي اغلاق ابوابهما. وقد وضعت السلطات الاميركية كلا الشركتين وهما الصومال للانترنت وشركة البركات علي قائمة المنظمات التي تتهمهما بتدبير الاموال لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن، لكن الشركتين نفتا بشكل واضح اي علاقة لهما بالارهابيين. ويقول المراسلون ان اغلاق الشركتين سيكون له تأثير مدمر علي الصومال الذي يحتاج بشدة للخدمات التي تقدمها الشركتان.(الراية القطرية)
&