قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الخرطوم: تعهد رئيس تحرير صحيفة سودانية اعتقل بعد احتجاجه على ما وصفه بتدخل رسمي في عمله، بمواصلة معركته ضد الرقابة. وابلغ سيد احمد خليفة رئيس تحرير صحيفة "الوطن" المستقلة الصحافيين انه سيواصل الحرب من اجل حرية الصحافة ورفع القيود التي تفرضها السلطات الامنية على وسائل الاعلام.
وكان خليفة ونحو 30 آخرين من الصحافيين والموظفين بالصحيفة قد اعتقلوا يوم الثلاثاء الماضي بعد تسليم مذكرة لوزارة الاعلام والاتصالات، احتجاجا على القيود التي تفرضها اجهزة الامن على الصحافة. وقال: "ان الشرطة عاملتهم بقسوة ووجهت اليهم تهم تكدير الامن العام وحيازة مواد غير قانونية". وافرج عن كل هؤلاء المعتقلين بكفالة في نفس اليوم. ولم يكن متاحا الاتصال بمسؤولين امنيين على الفور للتعليق.
وقال خليفة في وقت سابق من الاسبوع الحالي ان عدد يوم الثلاثاء من الصحيفة لم يظهر في الاسواق بعد ان ابلغ مسؤولون امنيون الصحيفة بضرورة رفع مقالات عن ادوية منتهية الصلاحية وزعت على تجار في ام درمان. وقال ان طلب المسؤولين الامنيين جاء في وقت فيها كانت الصحيفة في طريقها الى المطبعة، وهو ما يعني ان الوقت كان متأخرا لاجراء اي تغييرات مما عطل طبع الصحيفة.
وعقد الموظفون مؤتمرا صحافيا في مكتبهم بشأن القضية يوم الثلاثاء وبعد ذلك رفعوا مذكرتهم الى الوزارة وبعدها تمت الاعتقالات. وفي تعليقه على سؤال بشأن المزاعم الخاصة ببيع ادوية منتهية الصلاحية، قال جمال مجذوب البشير مدير قسم الصيدلة العامة بوزارة الصحة في تصريحات نقلتها صحيفة "الوان" الخاصة، ان عبوات يعتقد انها فارغة بيعت. واضاف ان بعضها وجد بعد ذلك وبه ادوية انتهت مدة صلاحيتها بغرض التدمير.
ونقلت "الوطن" عن البشير قوله ان اجراءات مناسبة اتخذت لسحب الادوية منتهية الصلاحية لإتلافها.(الشرق الأوسط اللندنية)
&