قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&&
& لندن- اعلن الرئيس الافغاني برهان الدين رباني في مقابلة اجرتها معه صحيفة الدايلي تلغراف البريطانية اليوم السبت ان "لا مطامع شخصية" له في السلطة في افغانستان وذلك قبل ثلاثة ايام من عقد مؤتمر القوى الافغانية في بون.
& وقال رباني للصحيفة "ان الافغان سيقررون الدور الذي يجب ان يعطى لكل شخصية معنية" مضيفا "انا ساوافق على القرارات التي قد تصدر عن مؤتمر بون ولا مطامع شخصية لي".
& ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في تحالف الشمال قوله ان رباني تلقى ضمانات سرية من روسيا وايران حول بقائه رئيسا لافغانستان كامر واقع في حال فشل مؤتمر بون.
& واعرب هذا المسؤول عن اقتناعه بان رباني سيتخلى عن الرئاسة الافغانية في حال نجاح مؤتمر بون "لانه يعرف انه لا يستطيع تحدي ارادة الافغان والامم المتحدة والمجتمع الدولي".
& والمعروف ان مؤتمر بون الذي سيفتتح اعماله الثلاثاء سيعمل على تشكيل حكومة تضم مختلف العرقيات في افغانستان.
& وسيضم مؤتمر بون ممثلين عن تحالف الشمال والملك السابق محمد ظاهر شاه اضافة الى ممثلين عن "عملية قبرص" التي ضمت عناصر من الهزارة ومقربين من زعيم الحزب الاسلامي قلب الدين حكمتيار المدعوم من طهران، وممثلين عن "عملية بيشاور" بزعامة بير سيد احمد غيلاني من عرقية الباشتون المدعوم من اسلام آباد.
& وكان رباني وصف مؤتمر بون مطلع الاسبوع في تصريح صحافي بانه "غير ذي معنى" مضيفا بانه لن يتيح سوى تحقيق تقدم محدود.
& وكان رباني عاد الى كابول في السابع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر بعد مرور خمسة اعوام عن طرده من العاصمة الافغانية من قبل قوات طالبان.
& ويعتبر البعض رباني رئيسا "مخلوعا" بينما يعتبره البعض الاخر رئيسا فعليا خصوصا بعد دخول قوات الشمال كابول.