قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&كابول- اعلن القائد الحاج محمد محقق من تحالف الشمال ان حوالى 600 اجنبي كانوا يقاتلون في صفوف حركة طالبان في قندز (شمال) استسلموا السبت للتحالف بالقرب من مدينة مزار الشريف. كذلك كان استسلام بضع مئات من المقاتلين الافغان التابعين لحركة طالبان المتمركزين في قندز، لقوات الطاجيك في تحالف الشمال.
وسلم المقاتلون انفسهم لممثلين عن الجنرال محقق والجنرال عبد الرشيد دوستم من اتنية الاوزبك والقائد عطا محمد بعد التوصل الى اتفاق ينص على الاستسلام النهائي لجميع المقاتلين الافغان والاجانب في صفوف طالبان في مهلة اقصاها غدا الاحد.
&واعلن الحاج محمد محقق قائد حزب الوحدة الذي يمثل الشيعة من اتنية الهزارة ان المجموعة التي استسلمت تضم مقاتلين من الشيشان والباكستانيين والعرب. وقد استسلمت في بلدة دشتي غوري مار الواقعة على مسافة 10 كلم شرق مزار الشريف، المدينة الرئيسية في شمال افغانستان.
&وبموجب هذا الاتفاق، غادر الجنرال عبد الرشيد دوستم بعيد ظهر السبت برفقة الفي رجل من المجموعات الثلاث في اتجاه ولاية قندز لتسلمها رسميا من ايدي طالبان. وقال محقق ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين تحالف الشمال وطالبان ينص على اسر المقاتلين الاجانب ومعظمهم من الباكستانيين والعرب وتجريد مقاتلي طالبان الافغان من اسلحتهم وتسريحهم الى منازلهم.
استسلم &بضع مئات من المقاتلين الافغان التابعين لحركة طالبان المتمركزين في قندز، لقوات الطاجيك في تحالف الشمال. وقالت ان عناصر طالبان اجتازوا في شاحنات عصر اليوم خط الجبهة في خان اباد، على بعد 20 كلم الى شرق قندز.
&واوضح القائد في تحالف الشمال محمود صفدار ان ما مجموعه حوالى الف مقاتل افغاني من حركة طالبان سلموا اسلحتهم. وكان ستون من عناصر حركة طالبان المحاصرين منذ حوالى اسبوعين في قندز قد استسلموا ايضا في وقت سابق اليوم لقوات الجنرال الطاجيكي محمد داود.