قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أكد العراق ضرورة التعاون بين الدول الأعضاء في منظمة الدول المنتجة للنفط "أوبك" والدول المنتجة خارج المنظمة لتحقيق "توازن واستقرار" السوق النفطية وتحسين الأسعار التي شهدت تدهورا كبير في الشهرين الأخيرين.
ونقلت صحيفة "القادسية" السبت عن خبير نفطي لم تكشف هويته قوله ان "توازن السوق النفطية واستقرارها لن يتحقق ما لم يتم اتفاق وتعاون بين جميع المنتجين بما يضمن مصالحهم خصوصا بعد الخسائر التي لحقت بهم جراء انخفاض أسعار النفط".
واستبعد هذا الخبير ان تقوم الدول المنتجة للنفط غير الأعضاء في "أوبك" بتخفيض إنتاجها نصف مليون برميل يوميا لتحسين الأسعار في الأسواق، مشيرا إلى ان حجم الخفض "يتوقع ان يبلغ 350 ألف برميل".
واوضح ان وزراء النفط الدول الأعضاء في "أوبك" سيباشرون قريبا اتصالات مكثفة مع وزراء النفط في روسيا والنروج وسلطنة عمان والمكسيك بهدف التوصل إلى "أفكار وآليات يمكن من خلالها ان تخفض هذه البلدان معدلات إنتاجها مجتمعة نصف مليون برميل يوميا".
وكانت "أوبك" قررت في الاجتماع الوزاري الذي عقدته منتصف الشهر الجاري في فيينا تخفيض الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا لوقف تدني الأسعار في الأسواق.
من جهتها، نقلت صحيفة "الاتحاد" السبت عن خبير نفطي عراقي لم تسمه تأكيده ان "استقرار السوق النفطية لن يتحقق ما لم يكن هناك تعاون وتنسيق وتشاور مستمر بين المنتجين داخل وخارج "أوبك" للتوصل إلى آلية مشتركة للحفاظ على مستوى أسعار النفط".
ودعا الخبير نفسه البلدان النفطية غير الأعضاء في المنظمة إلى "تأييد وإسناد مواقف البلدان الأعضاء لوضع حد للتدهور الحاصل في أسعار النفط".
يذكر ان العراق لا يخضع لنظام الحصص التي تحددها "أوبك" لانتاج أعضائها بسبب الحظر المفروض عليه منذ أزمة حرب الخليج في 1990-1991.
وقد بلغت صادرات العراق من النفط الخام في الأشهر الأخيرة وسطيا اكثر من مليوني برميل يوميا في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء".