قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

افغانستان- اعلنت وكالة الانباء الافغانية الاسلامية ان قوات الجنرال عبد الرشيد دوستم التابعة لتحالف الشمال دخلت الاحد قندز آخر موقع لقوات طالبان في شمال افغانستان.
&واوضحت الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها، ان عناصر طالبان سلموا المدينة.
واشارت الى ان حركة طالبان والجنرال دوستم (اوزبكي) كانا قد وقعا اتفاقا مساء امس السبت يدخل بموجبه الفا رجل من قوات دوستم الى قندز. واضافت ان حوالى 500 جندي منهم دخلوا المدينة اليوم الاحد.
&يشار الى ان قندز كانت محاصرة وتعرضت لقصف من الطيران الاميركي لمدة اسبوعين قبل استسلام حركة طالبان فيها.&وقالت الوكالة ايضا ان قوات دوستم التي دخلت الى قندز هي بقيادة القائد الباشتوني شمشول حق ناصري موضحة ان هذه القوات سيطرت على حوالى 70% من قندز.
&واضافت ان قوات طالبان واصلت اليوم الاحد اخلاء قندز وضواحيها وسلمت مواقعها العسكرية الواحد تلو الاخر لقوات دوستم.&ودخلت قوات دوستم الى قندز من الغرب في حين تنتظر قوات الجنرال الطاجيكي محمد داود، من تحالف الشمال ايضا، في شرق المدينة اليوم الاحد استمرار استسلام قوات طالبان في قندز قبل ان تدخل هي ايضا اليها.
&وقال القائد قدم شاه بالقرب من خان اباد، حوالى 20 كلم الى شرق قندز، "ننتظر استسلام عناصر اخرين من طالبان قبل دخول قندز" مضيفا ان "السيطرة على المدينة يجب ان تتم في مطلق الاحوال اليوم الاحد".

&استسلام 500 مقاتل لتحالف الشمال بالقرب من كابول
&واستسلم اليوم500 رجل كانوا يقاتلون تحالف الشمال بالقرب من كابول منذ اربعة ايام، نافين ان يكونوا من حركة طالبان.&واوضح المصدر نفسه ان قلة منهم تعرضت للاسر في ميدان شار الواقعة على بعد عشرين كلم جنوب غرب كابول بينما اطلق سراح الباقين.
&واوضح القائد المحلي في البلدة الحاج غلام محمد ان المعارك التي جرت كانت عبارة عن "خلاف محلي" وان القتال لم يوقع سوى عدد قليل من القتلى.&الا ان صحافيا اوضح انه شاهد نحو مئة قبر حفرت اخيرا قرب منطقة المعارك.
&وكان تحالف الشمال يعتقد ان نحو الفي عنصر من طالبان يتمركزون في هذا القطاع الا ان قائد البلدة المحلي اعلن ان عناصر طالبان فروا بعد سقوط كابول في الثالث عشر من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.
&واوضح ان "الجميع (المقاتلون) هنا هم من سكان المنطقة وخصوصا من الباشتون".
&وكان هؤلاء المقاتلون يرفضون الاستسلام لقوات تحالف الشمال الا انهم عادوا ووافقوا على الاستسلام بعد مفاوضات مع مسؤولين في وزارة دفاع تحالف الشمال قدموا من كابول حسب المصدر نفسه.&وقال محمد "انها مسالة محلية كل رجل يملك بندقية خرج للقتال".&الا ان هؤلاء المقاتلين يعتبرون تقليديا من انصار طالبان.
مقتل ثلاثة اشخاص كانوا يحاولون دخول طاجيكستان من افغانستان
&

من ناحية ثانية، افاد المكتب الصحافي التابع لحرس الحدود الروس في دوشانبي اليوم الاحد ان حرس الحدود الروس المتمركزين في طاجيكستان قتلوا السبت ثلاثة اشخاص مسلحين بينما كانوا يحاولون عبور الحدود قادمين من افغانستان.
&واضاف المصدر نفسه ان الاشخاص الثلاثة حاولوا دخول طاجيكستان من ولاية قندز التي كانت عاصمتها التي تحمل الاسم نفسه قد سقطت بايدي قوات تحالف الشمال بعد ان استسلم مقاتلو طالبان الذين كانوا فيها.
&وقال المصدر نفسه ان الاشخاص الثلاثة فتحوا النار باتجاه حرس الحدود قبل ان يحاولوا الاختباء في جزيرة على نهر بياندج الحدودي.ووقع الحادث على بعد 250 كلم جنوب العاصمة الطاجيكية دوشانبي.&وكان مجهولون اطلقوا النار الجمعة باتجاه الجنود الروس من داخل الاراضي الافغانية من دون وقوع اصابات.
&وكان عنصر من حرس الحدود الروس قتل الشهر الماضي على الحدود بين طاجيكستان وافغانستان خلال تبادل لاطلاق النار مع ستة من مهربي المخدرات الافغان كانوا يحاولون عبور الحدود.&وينتشر نحو احد عشر الف جندي روسي من حرس الحدود على الحدود الطاجيكية خصوصا على الحدود مع افغانستان التي يبلغ طولها 1340 كلم.

&