قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&اسلام آباد- بدأت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتو الاحد&زيارة الى الهند تستغرق اربعة ايام هي الاولى منذ ثلاثين عاما، كما اعلن حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه.
&واضاف المصدر نفسه ان زعيمة حزب الشعب الباكستاني الذي يعتبر احد ابرز الاحزاب السياسية في باكستان، ستلتقي عددا من المسؤولين السياسيين الهنود وبينهم رئيسة الوزراء السابقة سونيا غاندي زوجة رئيس الوزراء السابق راجيف غاندي الذي قضى اغتيالا.
&ولم يؤكد الحزب الذي ترئسه بوتو لقاءها مع رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي والذي اشارت اليه الصحافة الباكستانية. واعلن حزب الشعب الباكستاني ان بوتو التي زارت الهند للمرة الاخيرة في 1972 برفقة والدها ذو الفقار علي بوتو، تلقت الدعوة الى هذه الزيارة الان من مجموعة نواب هنود قاموا بزيارة الى باكستان في 1999.
&وقال المتحدث باسم الحزب واصف ارشاد "لقد غادرت دبي - التي تقيم فيها بالتناوب مع لندن - للمشاركة في ندوة حول دور النساء في التنمية الاجتماعية".&وشغلت بنازير بوتو منصب رئيسة الوزراء في باكستان من 1988 الى 1990 ومن&1993 الى 1996. وفي حزيران/يونيو 2001 حكم عليها غيابيا بالسجن ثلاثة اعوام بتهمة الفساد.
&والمسؤولة الباكستانية معارضة بقوة للنظام العسكري الباكستاني ولكنها تدعم موقف الجنرال برويز مشرف الداعم للحرب التي يشنها الاميركيون ضد الارهابيين الاسلاميين.
&وخاضت الهند وباكستان الحرب ثلاث مرات منذ الاستقلال عن بريطانيا في 1947.
&وكانت النزاعات حول كشمير المقسمة بين البلدين اللذين يطالب كل منهما بالسيادة عليها، السبب في اندلاع حربين من الحروب الثلاثة.