قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



&&
بيروت - اكدت صحيفة لوريان لوجور اللبنانية الصادرة بالفرنسية اليوم الاثنين ان نحو مئة عنصر من حرس الثورة الايرانية (باسدران) كانوا يتعاونون مع حزب الله اللبناني الشيعي غادروا لبنان بعد تفجيرات 11 ايلول/سبتمبر في نيويورك وواشنطن.
ونقلت الصحيفة عن "مصادر حسنة الاطلاع ان نحو مئة خبير ايراني يساعدون حزب الله غادروا لبنان منذ 11 ايلول/سبتمبر" بدون ان توضح ما ذا كان هذا العدد يشمل جميع العناصر المتواجدة في لبنان.
وردا على سؤال لفرانس برس اكد مسؤول اعلامي في السفارة الايرانية "ان هذا الخبر قديم وان السفير نفاه سابقا".
يذكر بان صحفا لبنانية اشارت بعيد تفجيرات نيويورك وواشنطن الى رحيل مئات من عناصر حرس الثورة الايرانية من دول الشرق الاوسط والبلقان، وهو ما نفته السفارة الايرانية في بيروت.
وردا على سؤال لفرانس برس لم يدل حزب الله الاثنين باي تعليق.
يذكر بان المقاومة الاسلامية راس حربة المقاومة للاحتلال الاسرائيلي في جنوب لبنان حتى رحيله في ايار/مايو عام 2000 ما زالت تنفذ من حين لاخر عمليات ضد الجيش الاسرائيلي في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها في جنوب لبنان.
يشار الى ان الاوساط المقربة من حزب الله تفيد ان الوجود الايراني العسكري السياسي في لبنان انتهى منذ عشر سنوات عندما اخلى حزب الله ومستشاروه الايرانيون ثكنة الشيخ عبد الله للجيش اللبناني في بعلبك (شرق).
وتشير الاوساط نفسها الى ان الايرانيين الذين قدموا الى لبنان في السنوات الاخيرة هم اداريون يساعدون حزب الله في المؤسسات الاجتماعية التي تدعمهعا ايران ماليا.
يذكر بان عناصر من حرس الثورة الايرانية جاءت الى لبنان ابان الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 للمساعدة على اعداد بنية لتنظيم يستلهم الثورة الايرانية.