قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن ـ علي المعني: نقلت طائرات من سلاح الجو البريطاني المرابطة في المنطقة اليوم عددا من قادة تحالف الشمال والعرقيات الافغانية الاخرى الى بون للمشاركة في الاجتماع الذي سيعقد غدا في بون لتقرير مصير البلاد التي مزقتها الحروب على مدى 25 عاما.
والمبادرة البريطانية في توفير وسائل النقل الجوية للمفاوضين حلت اشكالا كبيرا كان يدور نقاش حوله على مدى الايام الثلاثة الأخيرة اجل موعد الاجتماعات يوما واحدا لأسباب لوجستية.
وقالت مصادر بريطانية انه لا ينتظر ان تشارك شخصيات من الصف الاول من القيادات الافغانية في اجتماعات بون، ولكن ممثلين من الصف الثاني سيكونون هناك.
وتحاول الامم المتحدة ان تجمع اكبر عدد من الفصائل الافغانية المتناحرة على مائدة مفاوضات مبدئية لوضع الاسس العامة لاتفاقات ستجري لاحقا حول اقامة حكومة وطنية تسير بالبلاد الى الامام وتتجاوز الماضي نحو البناء.
وامضى مسؤولون من الامم المتحدة وممثلون لدول اخرى مثل بريطانيا والولايات المتحدة وقتا طويلا في اليومين الماضيين في ترتيب قائمة المشاركين في اجتماعات بون.
وكانت من اهم القضايا هي من سبمثل البشتون وهي العرقية الاكثر عديدا على نحو ديموغرافي في افغانستان وتنتمي اليها حركة الطالبان على نحو عسكري، ولكن لا تزال هي العامل الحاسم في تقرير مصير البلاد سياسيا.
وتنازل تحالف الشمال امس عن بعض مواقفه المتشددة في شأن مشاركة عناصر من الطالبان في اجتماع بون، وقال الرئيس السابق برهان الدين رباني ان بعضا من قيادات الطالبان السابقين "مرحب بهم في المشاركة في اجتماعات بون".
ويشكل البشتون 70 بالمائة من سكان افغانستان وهم مدعومون من الجار القوي باكستان التي لا تريد اية صيغة للتسوية في افغانستان تستثني تلك العرقية القوية وتنتمي اليها القوة الضاربة في افغانستان سواء كانوا من الطالبان او الملكيين او خلافهم.
وعلى نحو طائفي ديني او عرقي قبائلي فان تحالف الشمال الذي يتحدث عن انتصارات كبيرة في افغانستان لا يمثل الا 20 بالمائة من مجمل سكان البلاد، فالغالبية العظمى من البشتون الذين سيكون في ايديهم في النهاية تقرير مصير البلاد.
وتحاول قوى عديدة الاستفادة سياسيا من حالة استسلام الاف من قوات الطالبان عسكريا لتشكيل قوة جديدة من "الطالبيين المرنين والمعتدلين" لتمهيد الطريق لقياداتهم في المشاركة بفاعلية في مفاوضات مستقبل افغانستان السياسي.
وحتى الملك الافغاني السابق محمد ظاهر شاه الذي سيبعث بممثليه الى اجتماع بون فانه ينتمي الى البشتون، ولكن قرار هؤلاء الممثلين سيكون مختزلا اذا لم يكن هناك تفاهم بشتوني عام على الشخصيات التي ستمثلهم في المراحل المقبلة.
وشهدت اسلام اباد ، عاصمة باكستان في اليومين الاخيرين اجتماعات بين ممثلي قبائل البشتون في محاولة للتوصل الى صيغة كاملة تضمن التمثيل الحقيقي لهذه الغابية في اية مفاوضات منتظرة تحسم القضية الافغانية على نحو عادل ومرض للجميع.