قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
صرح مسؤول عماني ان الشركات العمانية التي شاركت في معرض بغداد الدولي خلال الشهر الجاري في بغداد وقعت عقودا بقيمة خمسة ملايين دولار مع شركات عراقية من القطاعين العام والخاص ومهدت لتعيين وكلاء لها في العراق.
وقال مدير دائرة اللجان بغرفة تجارة وصناعة عمان صباح عبد الامير ان "الشركات العمانية وقعت عقودا تجارية مع القطاعات العامة والخاصة العراقية بقيمة خمسة ملايين دولار".
واضاف عبد الامير في تصريحات نشرتها صحيفة "الوطن" العمانية الاثنين ان "حجم التبادل التجاري مع العراق يصل بذلك إلى ما يقارب 55 مليون دولار".
واوضح المسؤول العماني ان الشركات العمانية التي شاركت متخصصة بالمواد الغذائية ومواد البناء وشركات التغليف وأجهزة الأمن والإطفاء وصناعة الأدوية وحفر آبار النفط والأدوية، موضحا ان بعض هذه الشركات "مهدت لتعيين وكلاء لها في العراق".
وكانت سلطنة عمان صدرت للعراق العام الماضي سلعا بقيمة عشرين مليون دولار في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" المطبق منذ كانون الأول (ديسمبر) 1996 لتخفيف معاناة الشعب العراقي الذي يخضع لحظر دولي متعدد الأشكال منذ العام 1990.
يشار إلى ان سلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي أبقت على علاقاتها مع بغداد خلال أزمة الخليج وطالبت مرارا برفع الحظر عن العراق.
وفي آذار (مارس) الماضي، أعلن رئيس غرفة التجارة والصناعة العماني محمد بن ناصر الشريفي خلال زيارة لبغداد عن فتح ممثلية تجارية في بغداد قريبا.
وكان رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان الشيخ عبد الله بن سالم الرواس وقع خلال زيارته لبغداد أثناء المعرض الذي افتتح في بداية الشهر الجاري، بروتوكولا للتعاون الاقتصادي بين البلدين بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما.
كما بحث مع المسؤولين العراقيين في إمكانية إنشاء مكتب تجاري عماني في بغداد.