قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
صرح السفير الصيني في بغداد كيو ويت جانت ان بكين تسعى إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع العراق في المجالات كافة، موضحا ان حجم التبادل بين البلدين في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء" بلغ "اكثر من 2.7 مليار دولار".
ونقلت صحيفة "الجمهورية" العراقية الاثنين عن السفير الصيني قوله ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق والصين "تشهد تطورا كبيرا منذ سنوات عدة رغم الحصار المفروض على العراق" منذ آب (أغسطس) العام 1990.
واضاف ان "حجم التعاون التجاري" بين الجانبين في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء" بلغ "اكثر من 2.7 مليار دولار" منذ بدء العمل بالبرنامج الإنساني، موضحا ان شركات صناعية وتجارية صينية أبرمت عددا كبيرا من العقود التجارية مع العراق.
وتشمل هذه العقود مواد غذائية ومعدات وقطع غيار "لقطاعات الصناعة والتجارة والنقل والمواصلات والكهرباء"، على حد قول السفير الصيني الذي أكد ان العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين تعرضت إلى أضرار كبيرة جراء استمرار الحصار" على العراق.
يذكر ان الصين تشغل مقعدا دائما في مجلس الأمن الدولي الذي يفترض ان يبدأ الأسبوع المقابل مناقشة تمديد العمل باتفاق "النفط مقابل الغذاء" المطبق منذ كانون الأول (ديسمبر) العام 1996.
وكانت بكين أيدت في تموز (يوليو) الماضي مشروعا لفرض نظام جديد من العقوبات على العراق تقدمت به بريطانيا والولايات المتحدة.