قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&نيويورك (الامم المتحدة) - رفضت الامم المتحدة أمس الاثنين فكرة تحمل مسؤولية الاف الجنود من الطالبان الذين قرروا الاستسلام في افغانستان مؤكدة انها لا تملك الوسائل للاهتمام بهم.
وقال فريد ايكهارد، المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة كوفي انان "ليس لدينا سوى بضعة عاملين انسانيين في افغانستان ولا يمكننا تحمل مسؤولية عملية ضخمة كهذه".
وبحسب مسؤولين في تحالف الشمال فان 5750 من عناصر طالبان استسلموا في الايام الثلاثة الاخيرة في مدينة قندز (شمال) التي سقطت بعد اسبوعين من الحصار.
واوضح عليم رزم مساعد عبد الرشيد دوستم (احد قادة تحالف الشمال) للشؤون السياسية ان بين هؤلاء الجنود 750 من المرتزقة الاجانب سيتم تجميعهم في "مخيم فرز" قبل ان يتم تسليمهم لمسؤولين في الامم المتحدة.
وقال ايكهارد ان ذلك غير واقعي. واضاف "لا بد من بنى تحتية متينة لاستقبال هؤلاء الاشخاص وتوفير السكن والغذاء لهم ودراسة حالاتهم. ونحن لا نملك ذلك".
وتابع "من غير الممكن ببساطة اللجوء الى الامم المتحدة كلما كنا ازاء وضع صعب ونقول "افعلوا شيئا". واكد "لا بد من بنى تحتية للقيام بشيء ما وهذا ما لا نملكه حاليا في افغانستان".
&