قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال - تم امس الاثنين تأجيل النظر الى 17 كانون الاول/ديسمبر في قضية جزائري طلبت الولايات المتحدة تسليمها اياه منذ شهر لتورطه المفترض في اعتداء ارهابي فاشل خلال احتفالات المرور الى سنة 2000، بحسب ما ذكر ناطق باسم وزارة العدل الكندية لفرانس برس.
واجلت المحكمة العليا في كولومبيا البريطانية (غرب) النظر في القضية بعد اخطارها بان سمير ايت محمد لديه محام للدفاع عنه.
واضاف الناطق ان هذا التاجيل سيتيح للمحامي الاطلاع على ملف القضية وتقرير ما اذا كان سيطلب الافراج عنه بكفالة.
وكانت سلطات الهجرة الكندية اعتقلت ايت محمد (32 سنة) منذ تموز/يوليو الماضي وتم توقيفه رسميا في 15 تشرين الثاني/نوفمبر في فانكوفار بتهمة المشاركة في مؤامرة ارهابية وهي التهمة التي وجهت اليه في الولايات المتحدة.
وتتهم الولايات المتحدة ايت محمد بانه متواطىء مع احمد رسام، الجزائري ايضا والعضو في خلية قريبة من اسامة بن لادن، الذي تمت ادانته في نيسان/ابريل الماضي في مؤامرة ارهابية كانت تهدف الى تفجير مطار لوس انجلس (كاليفورنيا) خلال الاحتفالات لمناسبة المرور الى سنة 2000.
وكان ايت محمد طلب لدى وصوله الى كندا سنة 1997 اللجوء السياسي غير انه تم رفض طلبه. وقام بتقديم طعن لاستئناف قرار الرفض لا يزال قيد النظر.
&