قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
السليمانية (كردستان العراق): عباس البدري-ابلغ مصدر رفيع المستوى في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني "الشرق الأوسط" امس بصحة الانباء التي ترددت عن وجود قتلى اردنيين من تنظيم "جند الاسلام" الاصولي الكردي خلال المعارك التي وقعت بين مقاتلي حزب الطالباني وعناصر مسلحة من التنظيم يوم 27 سبتمبر (ايلول) الماضي على سفوح جبل شنروي الاستراتيجي الذي يطل على بلدة حلبجة وبيارة، وهو المعقل الرئيسي للتنظيم المعروف باسم "طالبان الكردية". وقال المصدر ان جثث القتلى من "العرب الافغان" سلمت الى تنظيم "الجماعة الاسلامية" بقيادة علي بابير حيث تم دفنها في قرية "طويلة"، وفقا للمراسم الاسلامية موثقة بشريط فيديو يحتفظ به الاتحاد الوطني الكردستاني. واضاف المصدر ان بوسع ذوي القتلى القدوم الى كردستان العراق للتعرف عليهم او تسلمهم ونقلهم الى بلادهم.
وكانت انباء قد ترددت عن وجود اربعة اردنيين بين قتلى عناصر "طالبان الكردية" باسماء: لؤي الكايد، ورائد عبد الله خلف الخريسات، ومعتصم موسى عبد الله الدرادكة، ومحمود خليل النسور. وشارك هؤلاء الاربعة في حرب الشيشان بعد ان تلقوا تدريبات في معسكرات "القاعدة" في افغانستان، وغادروا الى كردستان العراق قبل ثلاثة اشهر للانضمام الى مسلحي "طالبان الكردية" بناء على تعليمات من محمد عاطف المعروف بـ"ابو حفص المصري" الذي لقي هو الآخر مصرعه أخيرا في كابل.(الشرق الأوسط اللندنية)
&